الثلاثاء 14 أبريل 2020 01:23 ص

فتحت السلطات المصرية، الإثنين، معبر رفح الحدودي مع غزة، وسمحت للعالقين الفلسطينيين من العودة إلى القطاع.

ووفق مصادر فلسطينية، فإن المعبر سيظل مفتوحا حتى نهاية الأسبوع الجاري، بشكل استثنائي، على أن يدخل العائدون من مصر في مراكز مخصصة للحجر الصحي، تفاديا لانتشار فيروس "كورونا".

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية في غزة "إياد البزم"، إن الوزارة "وزعت دخول العالقين على المعبر من الإثنين إلى الخميس".

وأشار إلى أنها "حددت عدد الداخلين يوميا بناء على تصنيفات خاصة، وأعطت حق الأولوية لدخول المرضى وكبار السن".

وطمأن "البزم"، أن "كافة العائدين عبر المعبر سيخضعون للحجر الصحي الإلزامي لمدة 21 يوما قابلة للزيادة، بناء على تقديرات وزارة الصحة، وفق إجراءات الوقاية والسلامة التامة من تفشي فيروس كورونا".

من جهته، أكد رئيس لجنة الطوارئ بقطاع غزة "محمد أبو سلمية"، أن اللجنة "ستستقبل الشباب العائدين من مصر في مراكز الحجر الصحي بالمدارس، وكبار السن والعائلات بالفنادق، أما المرضى فسينقلون إلى المستشفى التركي".

وسجلت السلطات الصحية في القطاع 13 حالة إصابة بفيروس "كورونا".

ومنذ شهر، تفرض "حماس" إجراءات احترازية من بينها إغلاق الأسواق الشعبية والمطاعم والمقاهي والمساجد والمدارس والجامعات وتمنع التجمعات.

ويشكل معبر رفح الحدودي مع مصر، المنفذ الوحيد لغزة إلى الخارج، الذي لا تسيطر عليه (إسرائيل).

لم تفتح السلطات المصرية، معبر رفح، منذ منتصف مارس/آذار الماضي.

المصدر | الخليج الجديد