الثلاثاء 14 أبريل 2020 06:53 م

مجددا، تواجه الطائفة البرماوية في العاصمة المقدسة مكة المكرمة هجوما عنيفا واتهامات بنشر الأمراض، وسط تداول واسع لمقاطع فيديو من داخل الحي ومطالبات بتدخل السلطات.

والبرماوية ينتسبون إلى دولة بورما، ويقيمون في حي النكاسة في مكة المكرمة منذ عقود بشكل غير شرعي، حتى تدخل أمير مكة المكرمة "خالد الفيصل" مؤخرا ومنحهم إقامات دائمة في البلاد مقرونة بحق معاملتهم كسعوديين في حريات التنقل والعمل والتعليم والرعاية الصحية.

وعبر وسم "#انقذوا_مكه_من_البرماويه"، طالب ناشطون بترحيل المقيمين بصورة غير شرعية وتنظيف الحي من البرماوية، معتبرين ذلك ضرورة أمنية واجتماعية ملحة.

كما طالب أخرون بتوفير مساكن وأسواق نموذجية لتلك الفئة تليق بالعاصمة المقدسة.

وفي 2018، وُجه للبرماوية تهمة نشر الجرب في مكة المكرمة؛ بسبب عدم نظافة الحي وانتشار أكوام القمامة وترسيب مياه الصرف الصحي في الشوارع.

المصدر | الخليج الجديد