الأربعاء 29 أبريل 2020 01:19 ص

قال رئيس الاستخبارات السعودية الأسبق الأمير "تركي الفيصل"، إنه لا يمكن الوثوق في جماعة الإخوان المسلمين.

جاء ذلك، خلال مشاركته الإثنين، في برنامج "الليوان" على روتانا خليجية والذي يقدمه الإعلامي "عبدالله المديفر".

ولفت "الفيصل"، إلى أن التقى ضمن لجنة بتكليف من خادم الحرمين بموفدين من الإخوان المسلمين في جدة قبيل الغزو العراقي للكويت، وقال: "الإخوان كانوا يساندون غزو العراق للكويت رغم ما قدمته الكويت لدعمهم، حيث كانت من أكبر الداعمين لهم"، دون ذكر أي تفاصيل.

وأضاف: "الإخوان عملوا في المملكة، ولكن ظلت بيعتهم للمرشد وليس لولي الأمر".

ولم يصدر عن الإخوان أي تعليق حول ما ذكره "الفيصل".

وسبق أن اتهم "الفيصل" الجماعة، بأنها "استخدمت الأعمال الإرهابية لتعزيز وجهات نظرها، تحت ستار الليبرالية".

وبين فترة وأخرى، يشن مسؤولون سعوديون، هجوما على جماعة "الإخوان"، ووصفهم بأنهم "شر الأشرار"، و"أصحاب البدع والضلالات"، و"شرار الناس"، و"الخطر الأكبر".

كما أجرت السلطات السعودية عدة تحقيقات مع عدد من الرموز والأكاديميين والخطباء السعوديين ومن دول عربية مجاورة، بسبب اتهامات بانتمائهم أو موالاتهم لجماعة "الإخوان".

في 7 مارس/آذار 2014، صنفت السعودية "الإخوان المسلمون" جماعة "إرهابية".

وسبق أن تعهد ولي العهد السعودي الأمير "محمد بن سلمان"، خلال مقابلة أجرتها معه شبكة "CBS" الأمريكية، بـ"القضاء على ما تبقى من فكر الإخوان المسلمون في المملكة".

المصدر | الخليج الجديد