الأحد 16 أغسطس 2015 02:08 ص

ذكرت وزارة النفط والغاز العمانية في تقريرها الشهري أن إنتاج النفط والمكثفات تجاوز مليون برميل يوميا في يوليو/تموز لأول مرة في تاريخ السلطنة.

وتعمل عمان على رفع انتاج النفط رغم تخمة المعروض التي دفعت أسعار الخام للهبوط وتتطلع دول الخليج العربية لتعويض انخفاض إيرادات النفط.

وذكرت الوزارة على موقعها على شبكة الانترنت: «حققت السلطنة ولأول مرة في تاريخ صناعة النفط العمانية، رقما قياسيا جديدا في معدل الإنتاج اليومي من النفط الخام والمكثفات النفطية خلال شهر يوليو 2015 حيث تجاوز معدل الإنتاج اليومي خلال شهر يوليو حاجز المليون برميل لأول مرة وبلغ مليونا وألفا وواحد وثمانون برميلا».

وزاد إجمالي الإنتاج 0.5% إلى 894 ألف و156 برميلا من الخام و106 الاف و926 برميلا من المكثفات، وقال «سالم ناصر العوفي» وكيل وزارة النفط والغاز إن زيادة الإنتاج ترجع بصفة أساسية لانخفاض أعمال الصيانة المقررة مستبعدا المتوقع بلوغ نفس المستوى من الانتاج في أغسطس/آب.

وذكرت الوزارة أن صادرات الخام نزلت في يوليو/تموز على أساس شهري نظرا لأن المصافي استهلكت كميات أكبر من الخام.

وبلغت صادرات الخام خلال الشهر الماضي 796 ألفا و977 برميلا يوميا وذهبت جميع الشحنات إلى السوق الآسيوية في حين حصلت شركة النفط العمانية للمصافي والصناعات البترولية على 163 ألفا و62 برميلا يوميا بغرض التكرير.

وذكر تقرير الوزارة أن الصين استوردت 70% من إجمالي صادرات عمان بينما حصلت اليابان على نسبة 15%.

ورغم أن سلطنة عمان منتج صغير إلا أن خامها ضمن الخامات التي تحدد السعر القياسي لملايين البراميل التي يصدرها المنتجون في الشرق الأوسط إلى آسيا.