الثلاثاء 5 مايو 2020 01:03 م

أبلغت الهيئة العامة للاستثمار الكويتية، جهات حكومية بأن صندوق الاحتياطي العام "يجف"، نتيجة انخفاض الإيرادات والسيولة المتاحة على وقع انخفاض أسعار النفط، وعدم القدرة على تلبية الأعباء المالية الجديدة.

ودعت الهيئة تلك الجهات إلى إعادة ترتيب أولوياتها بشأن التزاماتها وعدم الالتزام بمشاريع جديدة، لحين الاجتماع معها والاتفاق على خطة العمل وجدول الالتزامات، مع تحديد تواريخ الاستحقاق، وفق صحيفة "القبس" المحلية.

وكانت تقارير محلية قد توقعت ارتفاع عجز الموازنة المحتمل في السنة المالية الجارية إلى 19.3 مليار دينار، نتيجة انخفاض أسعار النفط بنسبة 69.7% عن السعر الافتراضي المقدر في الموازنة الحالية بـ55 دولاراً للبرميل.

وفي وقت سابق، حذرت وكالة "موديز" لخدمات المستثمرين والتصنيف الائتماني من إمكانية نفاد الأصول السائلة لصندوق الاحتياطي العام الكويتي، الذي تديره الهيئة العامة للاستثمار هناك، إذا استمرت الكويت في الاعتماد شبه الكامل على الإيرادات النفطية، لاسيما مع انهيار أسعار الخام الأسود، وتداعيات تباطؤ الطلب عليه بسبب تفشي فيروس "كورونا" الجديد.

من جانبها، حذرت مصادر اقتصادية من أن تراجع الانفاق الاستثماري الحكومي في مشروعات البنية التحتية، وتأخير دفع مستحقات المقاولين، سينعكس سلباً على القطاع الخاص الذي يعاني ضغوطاً شديدة بسبب أزمة "كورونا".

بالتوازي مع ذلك، ما زالت الحكومة تسعى جاهدة لتمرير قانون الدين العام في مجلس الأمة، بعد إدخال تعديلات تتواءم مع المطالب النيابية، على ضوء توقعات بإدراجه على الجلسة المقبلة.

الجدير بالذكر أن وكالة "ستاندرد آند بورز" عندما أقدمت على تخفيض تصنيف الكويت السيادي، عزت ذلك إلى أن زخم الإصلاحات كان بطيئا في السنوات الأخيرة، والتقدم في الإصلاحات المالية محدوداً، بالرغم من بعض الإصلاحات في الإنفاق العام بعد الانخفاض السابق في أسعار النفط عام 2014، وعلى وجه التحديد تأخرت الكويت في إدخال الضرائب لفترة طويلة.

وتعاني الدولة الخليجية جراء هبوط حاد في سعر النفط مع انهيار الطلب العالمي بسبب تفشي فيروس "كورونا" المستجد، وهو ما جعل من إيجاد سبل للسماح بزيادة الاقتراض أكثر إلحاحا.

وأعلنت الكويت إجراءات لتعزيز اقتصادها في مواجهة جائحة فيروس "كورونا"، بما في ذلك قروض ميسرة طويلة الأجل من بنوك محلية وطلب البنك المركزي من البنوك تسهيل سداد القروض للشركات المتضررة.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات