الخميس 7 مايو 2020 07:30 ص

نشرت شركة التكنولوجيا الصينية العملاقة "شاومي" منشورا تدافع فيه عن سياسات تجميع البيانات التي تتبعها؛ وذلك للحد من الضجة الناجمة عن اتهام الشركة بتسجيل بيانات التصفح وبيانات استخدام الهاتف الخاص بعملائها.

إذ أخبر باحث الأمن السيبراني "كيرليج"، مجلة "فوربس"، أن كل لمسة يقوم بها علي هاتفه الخاص بشركة شاومي "ريدمي نوت 8" يتم تسجيلها وإرسالها إلى خوادم الشركة. وتتضمن هذه التسجيلات كل المجلدات التي يقوم بفتحها، والشاشة التي يراها، وحتي الأغنية التي يستمع إليها، وغير ذلك من البيانات الخاصة به.

كان مصدر قلق "كيرليج" الأكبر هو بيانات التصفح التي يتم تسجيلها على متصفح الإنترنت الافتراضي الخاص بـ"شاومي" حتى عند استخدامه وضع التصفح المتخفي.

ادعى الباحث أن "شاومي" تسجل كل استعلامات بحث  "جوجل"، والمواقع التي تمت زيارتها، والعناصر التي تم عرضها في موجز الأخبار.

أثبت "كيرليج" في مقطع فيديو أن تسجيل البيانات الخاصة لم يتوقف حتى في وضع التصفح المتخفي، كما تمكن من تأكيد نفس الممارسة المتبعة على هواتف "شاومي" الأخرى.

من جانبها، قالت "شاومي"، في المدونة التي دشنتها للرد على تلك الادعاءات، أن البيانات يتم تجميعها واستخدامها للتحليل الداخلي فقط. علاوة على ذلك، لا يتم تحليل البيانات إلا بعد موافقة المستخدم، وتستند الخطوة إلى مجموعة من الأذونات التي يمنحها المستخدم أولا.

وأوضحت قائلة: "هذه طريقة شائعة تتبناها شركات الإنترنت حول العالم لتحسين تجربة المستخدم الإجمالية للمنتجات المختلفة وذلك مع الحفاظ على خصوصية المستخدم وأمان البيانات".

وأكدت "شاومي" أنه لا يمكن استخدام الإحصائيات المبنية على بيانات الاستخدام المجمعة لتحديد مستخدم بعينه، لافتة إلى أن بيانات التصفح "يتم مزامنتها" فقط عندما يقوم المستخدم بتشغيل تلك الميزة.

كذلك، نفت الشركة ادعاءات الباحث بجمع البيانات عند تفعيل وضع التصفح المتخفي في متصفح "شاومي" الافتراضي، ومع ذلك قالت إنها تقوم أيضا بجمع الاحصائيات الخاصة ببيانات الاستخدام المجمعة في وضع التخفي.

المصدر | فاس بايتس - ترجمة وتحرير الخليج الجديد