الاثنين 11 مايو 2020 12:29 م

كشف تقرير حكومي أن صادرات مصر لإثيوبيا ارتفعت إلى حدود 24.3 ملايين دولار، خلال أول شهرين من العام الجاري 2020، رغم النزاع القائم بين البلدين حول أزمة سد النهضة.

جاء ذلك في تقرير صادر عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في مصر نشره إعلام محلي.

وكانت صادرات مصر لإثيوبيا خلال الفترة المقابلة من العام الماضي تقدر بـ19.7 ملايين دولار، لترتفع 4.5 مليون دولار خلال عام بنسبة 23.3%.

وقال التقرير إن قيمة صادرات مصر إلى اثيوبيا ارتفعت بنسبة 130.9% خلال يناير/كانون الثاني 2020 لتسجل 17.389 مليون دولار  في مقابل 7.368 مليون دولار  خلال الشهر ذاته من 2019.

يذكر أن أزمة سد النهضة لا تزال قائمة بين مصر وإثيوبيا، رغم خوض جولات مفاوضات عدة بين البلدين، ولكن توقف كل شيء بعد تفشي جائحة فيروس كورونا حول العالم.

كانت واشنطن رعت اعتبارًا من نوفمبر/تشرين الماضي محاولات لتقريب وجهات النظر بين القاهرة وأديس أبابا والخرطوم، تكللت في نهاية فبراير/شباط الماضي، بتوقيع مصر بالأحرف الأولى على اتفاق للملء وتشغيل السد، لكن إثيوبيا رفضت التوقيع.

وتتخوف القاهرة من تأثير سلبي محتمل للسد على تدفق حصتها السنوية من مياه نهر النيل البالغة 55.5 مليار متر مكعب، في حين يحصل السودان على 18.5 مليار.

بينما تقول أديس أبابا إنها لا تستهدف الإضرار بمصالح مصر، وإن الهدف من بناء السد هو توليد الكهرباء بالأساس.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات