الثلاثاء 12 مايو 2020 07:39 ص

قال مصدر مقرب من المكتب التنفيذي لحركة النهضة التونسية (أكبر كتلة بالبرلمان 54 نائبا/217)، إن رئيس الحركة "راشد الغنوشي" لم يحل المكتب التنفيذي، لكن حوله إلى تصريف أعمال".

وأكد المصدر، رافضا الكشف عن هويته: "الغنوشي لم يعلن حلّ المكتب (أعلى هيئة تنفيذية بالحركة) وإنما صرح في نهاية الاجتماع الأخير للمكتب (عقد مطلع الشهر الجاري)، بأنه أصبح مكتبا لتصريف الأعمال".

وأوضح المصدر: "من الناحية القانونية الأمر لم يكن حلاًّ للمكتب الذي لا يزال يقود الحركة".

وفسّر المصدر ذلك، بأن "قرار الحل وتعيين مكتب جديد يتطلب عرضه على مجلس الشورى (بمثابة برلمان الحركة) وفق لوائح الحركة".

ووفق المصدر، يعتزم رئيس حركة النهضة "وضع تصور جديد للقيادة التنفيذية للحركة"، رافضا الكشف عن مزيد من التفاصيل.

وبخصوص المؤتمر العام للحركة الذي يفترض أن يعقد هذا العام، قال المصدر: "هناك في الحركة من يدعو إلى التعجيل بعقده ولا يرى أي مبرر لتأجيله في حين يرى رئيس الحركة مزيدا من التحضير له"، دون تفاصيل أكثر.

المصدر | الأناضول