الأربعاء 13 مايو 2020 10:19 م

تداول مغردون عبر مواقع التواصل الاجتماعي مكالمة صوتية بين الداعية السعوودي البارز "سلمان العودة" من داخل محبسه، وبعض أفراد أسرته،منهم والدته وابنته "غادة".

وقال حساب "معتقلي الرأي"، الذي نشر المكالمة، إنها جرت "في ليلة القدر"، في إشارة إلى أن تاريخها يعود إلى مساء الأربعاء، الموافق ليلة الحادي والعشرين من رمضان.

وخلال المكالمة، يظهر صوت "العودة"، وهو يطمئن أفراد أسرته على صحته وأحواله، بينما يضعه أفراد الأسرة في صورة أحوالهم.

وقال الحساب إن صوت "العودة" بدا، خلال المكالمة مرهقا، نتيجة استمرار اعتقاله داخل زنزانة انفرادية، بالإضافة إلى ظروف السجن في رمضان.

وأضاف أن "عبدالله العودة"، نجل الداعية المعتقل، قال إن صوت والده، خلال المكاملة، بدا وكأنه يركض، بسبب سماع صوت أنفاسه اللاهثة وهو يتحدث، واتضح أن المكالمة، التي سمحت له بها سلطات السجن، كانت قصيرة جدا.

ويعد الداعية "سلمان العودة" أبرز المهددين بالموت وراء القضبان، منذ اعتقاله في سبتمبر/أيلول 2017، بسبب تغريدة دعا الله فيها أن "يؤلف القلوب" بعد نبأ حول اتصال هاتفي بين "بن سلمان" وأمير دولة قطر الشيخ "تميم بن حمد آل ثاني".

وتطالب المحكمة الجزائية المتخصصة في الرياض، بإعدام "العودة" (64 عاما)، بينما تجرى محاكمته في جلسات سرية، لا تحضرها وسائل الإعلام، أو المنظمات الدولية.

وفي ديسمبر/كانون الأول الماضي، كشف نجله "عبدالله العودة"، عن تعرض والده للتعذيب، وحرمانه من العلاج وحتى حقه في النوم، مضيفا عبر مقطع فيديو: "يتم تقييد يدي الشيخ وقدميه ويُلقى داخل زنزانة العزل الانفرادي مغمض العينين، ثم يُرمى له الطعام في أكياس صغيرة وهو ما زال مقيدا، فيضطر لفتحها بفمه حتى تجرحت أسنانه في فترة من الفترات".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات