الثلاثاء 7 يناير 2020 06:56 ص

رفض الداعية السعودي البارز "سلمان العودة"، استقبال الزيارات العائلية، داخل محبسه.

وقال حساب "معتقلي الرأي" المعني بشؤون المعتقلين في السعودية، في تغريدة عبر حسابه على موقع "تويتر"، إن "إدارة سجن الحائر (جنوبي الرياض) منعت العودة من أخذ أوراق خاصة به أعدّ فيها الرد على التُهم الجائرة الموجهة ضده".

وأضافت أن العودة "كان قد أعد لاستخدامها (الأوراق) أمام قضاة المحكمة الجزائية المتخصصة (بالرياض)".

وتابعت أن العودة "قرر الإضراب عن استقبال الزيارات العائلية احتجاجا على ذلك الإجراء التعسفي".

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من السلطات السعودية بشأن الأمر.

وعادة لا تعلن المحاكم بالسعودية تفاصيل كثيرة عن جلساتها، ولا تبثها ولا تعلن أسماء المتهمين في القضايا.

يُذكر أن المحكمة الجزائية أجلت آخر محاكمة للعودة في 27 من نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، إلى 30 يناير/كانون الثاني 2020.

وأوقفت السلطات السعودية الشيخ "سلمان العودة" في 10 سبتمبر/أيلول 2017، بعد نشره تغريدة، رحّب فيها بطريقة غير مباشرة بإمكانية التوصل إلى حل للأزمة الخليجية مع قطر، وضمن حملة توقيفات شملت عددا من العلماء والناشطين البارزين في البلاد، وسط مطالب من شخصيات بارزة ومنظمات دولية وإسلامية بإطلاق سراحهم.

ولا تفصح السلطات السعودية عن أعداد الموقوفين على خلفية حرية الرأي في سجونها، ولا تسمح للمؤسسات الحقوقية بزيارتهم أو الاطلاع على أوضاعهم.

وتقدر حصيلة حقوقية من تم معرفة أسمائهم من معتقلي الرأي في السعودية منذ سبتمبر/أيلول 2017 بأكثر من 110 شخصيات، إضافة إلى نحو 50 من المقيمين الفلسطينيين.

المصدر | الخليج الجديد