الأربعاء 20 مايو 2020 03:34 م

قالت الحكومة الصينية إن شركة أبل وشركات أمريكية أخرى يمكن إدراجها في "قائمة كيانات غير موثوق بها" إذا لم توقف الولايات المتحدة "القمع غير المنطقي" للشركات الصينية مثل "هواوي".

ويبدو أن بكين مستعدة لاتخاذ سلسلة من الإجراءات المضادة ضد الولايات المتحدة، وفقا لمصدر تحدث لصحيفة "جلوبال تايمز" الصينية، تحدثأيضا عن وقف شراء طائرات "بوينج".

وجددت إدارة الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" مؤخرًا أمرها التنفيذي بالحظر لعام آخر، وهو الأمر الذي يمنع الشركات الأمريكية من العمل مع الشركات التي تشكل خطرًا على الأمن القومي مثل شركة تصنيع معدات الاتصالات "ZTE" وصانعة الهواتف الذكية "هواوي".

هناك آثار بالفعل لتجديد الحظر، فقد أفادت التقارير أن "شركة تايوان لصناعة أشباه الموصلات" أوقفت الطلبات الجديدة من "هواوي"، وهذه الشركة هي أكبر شركة لتصنيع الرقائق في العالم ومورد رئيسي لشركة "هواوي".

وعلى الرغم من أن "هواوي" رفضت الإدلاء ببيان عند الإعلان عن الحظر المتجدد، فقد قالت الشركة منذ ذلك الحين: "في سعيها الدؤوب لتشديد قبضتها على شركتنا، قررت الحكومة الأمريكية المضي قدمًا وتجاهل مخاوف العديد من الشركات".

وأضافت: "كان هذا القرار تعسفياً وخبيثاً، ويهدد بتقويض الصناعة بأكملها في جميع أنحاء العالم. ستؤثر هذه القاعدة الجديدة على التوسع، والصيانة، والعمليات المستمرة للشبكات التي تبلغ قيمتها مئات المليارات من الدولارات التي قمنا بطرحها في أكثر من 170 دولة."

تصاعدت التوترات بين أكبر دولتين اقتصاديًا في العالم في الأسابيع الأخيرة، حيث يشير المسؤولون من كلا الجانبين إلى أن الصفقة التي تم التوصل إليها بشق الأنفس والتي أبطلت حربًا تجارية مريرة لمدة 18 شهرًا، يمكن التخلي عنها بعد أشهر من توقيعها في يناير/كانون الثاني.

المصدر | الإندبندنت - ترجمة الخليج الجديد