الأربعاء 20 مايو 2020 12:22 م

أقدمت سلطنة عمان على تخفيض رواتب العاملين في الحكومة لديها، وفق ما نشرته وكالة "بلومبرج" الأمريكية.

وقالت الوكالة إن مسقط حددت درجات رواتب جديدة للتعيين، كما هو محدد من قبل المؤهلات.

وبحسب الوكالة، أعلن مجلس الخدمة المدنية العماني، الأحد، أن رواتب حاملي شهادة الدكتوراه ستنخفض بنسبة 23% إلى 1035 ريالاً (2689 دولاراً)، بينما سيواجه الذين يحملون درجة البكالوريوس تخفيضًا بنسبة 14% إلى 785 ريالًا.

وجاء هذا الخفض كأحد إجراءات التقشف التي تتخذها سلطنة عمان استجابة لانخفاض أسعار النفط وتداعيات تفشي جائحة وباء "كورونا" المستجد "كوفيد"، وعلى غرار دول مجاورة تعاملت عُمان مع الأزمة الاقتصادية بخطط ضخ السيولة في نظامها المصرفي.

وقالت "بلومبرج" إن سلطنة عمان تقاسي وضعا اقتصاديا صعبا خلال الفترة الحالية، ما دفعها إلى تخفيض الإنفاق، فيما لا تزال تكاليف الاقتراض مرتفعة للغاية، بحيث لا يمكنها زيادة رأس المال في سوق الديون.

وضخت البلاد سيولة نقدية في نظامها المصرفي؛ لتحقيق التوازن والوفاء بالالتزامات الأساسية تجاه شعبها، ضمن حزمة الإجراءات التي اتخذتها لمواجهة الوضع الاقتصادي المتأزم.

وأوضح التقرير أن سلطنة عمان تخطط لخفض الإنفاق في جميع الوزارات والوحدات المدنية والعسكرية والأمنية لعام 2020 بنسبة 10%؛ للتخفيف من آثار انخفاض أسعار النفط وتضييق عجز ميزانيتها.

وفي 13 مايو/أيار الجاري، قالت وزارة المالية العمانية إن سلطنة عمان ستخفض ميزانيات المؤسسات الحكومية والقوات المسلحة بنسبة 5% أخرى هذا العام، بعد خفض مماثل، قبل شهر، ضمن إجراءات لمكافحة تداعيات انخفاض أسعار النفط.

وسبق أن خفضت عمان الميزانيات 5% في منتصف أبريل/نيسان في إطار الاستجابة لتفشي فيروس "كورونا".

وفي نفس اليوم، كشف وزير المالية العماني "درويش بن إسماعيل البلوشي"، أن أكثر من 1.3 مليار ريال (3.4 مليار دولار) حجم الأثر المالي للإجراءات الحكومية للتعامل مع الوضع الاقتصادي والمالي الاستثنائي.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات