الجمعة 22 مايو 2020 09:33 ص

يواجه المخرج الأمريكي "كريستوفر نولان" عقبات كبيرة في معركته لإطلاق فيلمه "تينيت" في موعده الذي يوافق يوم 17 يوليو/ تموز، في مقامرة قد تعد متعجلة في ظل عدم اليقين المحيط بفك إغلاق جائحة فيروس "كورونا"، وفق ما أوردته الأنباء.

ويحاول المخرج الحفاظ على موعد فيلمه الجديد المكلف ليظل دون تغيير على الرغم من تأجيل أفلام شركة "وارنر براذرز" الأخرى حتى عام 2021 بسبب إرشادات الإغلاق الصارمة.

لكن مقامرة "نولان" قد لا تكون محمودة العواقب، فعلى الرغم من افتتاح دور السينما في كوريا الجنوبية، إلا أنها تظل مغلقة في الكثير من المدن الأمريكية وكذلك في المملكة المتحدة والدول الأوروبية الأخرى.

وقال "تيم ريتشاردز"، الرئيس التنفيذي لشركة دور السينما "فيو"، لـ"بي بي سي" إنه بصدد مناقشة إجراءات التباعد الاجتماعي مع السلطات البريطانية، مما قد يعني أنه سيتم السماح بعدد أقل من الجماهير لكل عرض فيلم.

هذه خطوة مبشرة لفيلم "تينيت"، والذي من شأنه أن يصنع التاريخ ليصبح أول فيلم جديد يتم إصداره في دور السينما في عالم ما بعد إغلاق فيروس كورونا.

ومع ذلك، أفادت مجلة "فوربس" أنه إذا لم يتم فتح 80% من دور السينما في الوقت المحدد لتاريخ الإصدار المخطط له، فسيتم تأجيل "تينيت" حتى 14 أغسطس/ آب أو حتى وقت لاحق.

وقال "ريتشارد جلفوند" الرئيس التنفيذي لشركة "آي ماكس": "لا أعرف أي شخص في أمريكا يكافح أكثر من كريستوفر نولان لفتح دور السينما وإصدار فيلمه في يوليو/ تموز في موعده المحدد".

إذا سارت الأمور كما هو مخطط لها فسيتم إصدار "تينيت"  في دور السينما في 17 يوليو/ تموز 2020.

 

المصدر | الإندبندنت - ترجمة الخليج الجديد