السبت 23 مايو 2020 10:14 م

ظهرت اليوتيوبر المصرية "منة عبدالعزيز"  (17 عاما) في مقطع فيديو جديد تتراجع فيه عن تصريحاتها التي أثارت جدلا واسعا في البلاد، واتهمت فيها شابا يُدعى "مازن إبراهيم"، بالاعتداء عليها واغتصابها.

وأكدت "منة" في ذلك الفيديو الجديد أنها أصبحت بخير ولا توجد مشكلة.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع الفيديو الجديد الذي أكدت فيه "منة" أنها بخير وأن "الموضوع أخذ أكبر من حجمه".

وأضافت اليوتيوبر المصرية: أنه "لا توجد مشكلة بيني وبين مازن، وإنه أخي الكبير".

وفي مقطع فيديو منفصل، ظهرت "منة" وسط 3 شباب، أحدهم هو "مازن" الذي قال إنه لا يوجد أي اغتصاب، وإنها فقط كانت منهارة والبعض أوقع بيننا.

بينما أضافت "منة" بقولها: "حصلت على حقي ولا يوجد خلاف بيننا الآن والموضوع انتهى“.

 

 

وتصدرت أزمة "منة عبدالعزيز" والشاب، حديث رواد مواقع التواصل الاجتماعي منذ صباح السبت، عندما خرجت الأولى بفيديو كشفت فيه عن تعرضها للاغتصاب بعدما خدعتها 3 فتيات من صديقاتها وذهبن بها إلى "مازن"، الذي قام بالاعتداء عليها واغتصابها، حسب روايتها.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي فيديو "منة"، إحدى فتيات تطبيق "تيك توك"، التي خرجت عبر حسابها في "إنستجرام"، متهمة أحد الشباب، ويدعى "مازن إبراهيم" بالاعتداء عليها، واغتصابها، بمساعدة صديقاتها.

وظهرت "منة"، في الفيديو، بملامح يبدو عليها الضرب المبرح، وتنزف الدماء من وجهها، تحدثت فيه عن مقطع فيديو سابق لها ظهرت فيه عارية، قبل أن توضح: "الفيديو ده لما اغتصبني وعورني ورفع في وشي وصورني، أنا عاوزة حقي من مازن، ومن البنات صحابي اللي ساعدوه، ده اغتصبني عارفين يعني إيه!".

وسرعان ما انتشر المقطع التي تتحدث فيه بطلة الواقعة عن الحادث، مطالبين بدعمها لاسترداد حقها، والقبض على المتهم التي وجهت له "منة" الاتهامات، وفعلوا وسما بعنوان "حق منة عبدالعزيز".

في المقابل، نشر "مازن" مجموعة من الفيديوهات "بث مباشر" عبر حسابه الشخصي على "فيسبوك"، رد على اتهامات منة وكذب كل ادعاءاتها.

وزعم الشاب أنه يتعرض للابتزاز المالي منها، وأنها طلبت منه هاتفا محمولا وأموالا حتى تقوم بحل المشكلة التي ورطته فيها، وذلك قبل أن يحذف كل ما نشره بخصوص الأزمة.

 

 

المصدر | الخليج الجديد