السبت 23 مايو 2020 01:58 م

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، في مصر، عدة منشورات دفاع عن فتاة تدعى "منة عبدالعزيز"، وهي إحدى فتيات تطبيق "تيك توك"، التي خرجت عبر حسابها في "إنستجرام"، متهمة أحد الشباب، ويدعى "مازن إبراهيم" بالاعتداء عليها، واغتصابها، بمساعدة صديقاتها.

وظهرت "منة"، في الفيديو، بملامح يبدو عليها الضرب المبرح، وتنزف الدماء من وجهها.

وتداول ناشطون، مقطع فيديو لـ"منة"، وهي عارية، قبل أن توضح: "الفيديو ده لما اغتصبني وعورني ورفع في وشي قطر وصورني، أنا عاوزة حقي من مازن، ومن البنات صحابي اللي ساعدوه، ده اغتصبني عارفين يعني إيه!".

وسرعان ما تداول المقطع التي تتحدث فيه بطلة الواقعة عن الحادث، مطالبين بدعمها لاسترداد حقها، والقبض على المتهم التي وجهت له "منة" الاتهامات، وفعلوا وسما بعنوان "حق منة عبدالعزيز".

 

وعلى الرغم من تضامن العديد مع الفتاة، إلا أن البعض هاجمها حيث وجد أن ما حدث معها نتيجة لأفعالها على منصة "تيك توك" وأنها تستحق العقاب أيضا.

واتهمها البعض، بنشر صور وفيديوهات عارية، وملابس لا تليق، لافتين إلى أن ما جرى لها، من جنس عملها.

لترد عليهم "منة"، قائلة: "علشان الناس اللي بتقول ازاي تتصوري كدة وازاي يعملو فيكي كدة، وايه اللي حصل معاكي، وكلام ده، ويا جدعان مهما كنت أنا وحشة، ومهما كنت بنزل فيديو أو صور، بس مش من حق راجل اسمه راجل، يضربني كده، ويرفع عليا قطر، ياريت تعملو شير ومنشن لصحابك علشان تعرفوا اللي حصل وبلاش ظلم، أنا كنت مجرد واحدة بعمل فيديوهات.. ليه يعملو فيا كده.. إيه المبرر إن راجل يعمل في بنت كدة؟".

ولاحقا، تداول ناشطون تجمع صور لـ"منة" بالشاب "مازن" التي اتهمته باغتصابها، حيث شاركت من قبل بصور ومقاطع برفقته خلال سهرهما ببعض أماكن السهرات الليلية.

من جانبه، نفى "مازن إبراهيم"، في مقطع فيديو، الاتهامات الموجهة له، واتهم "منة" وصديقها "محمد كلاشنيكوف" بالادعاء عليه.

وقال: "دول عصابة أنا مغتصبتهاش.. دي هي اللي سرقت موبايلي، وجت تصرخلي في البيت تقولي أنت اغتصبتني".

وتابع "إبراهيم": "أنا عاوز كلنا نشوف تقرير الطب الشرعي اللي هيثبت ان مجتش عندها".

وأضاف: "لما كنت بصرف عليها كنت كويس، لما بطلت بقيت مغتصب".

ولم يصدر عن السلطات المصرية، أي تعليق حول الواقعة.

كما يعتذر "الخليج الجديد"، عن عدم عرض أي من الصور والفيديوهات لما فيها من ألفاظ خارجة ومشاهد لا تليق.

و"منة عبدالعزيز"، فتاة من مشاهير "تيك توك"، لم تتخطى الـ17 عاما، تقوم بنشر مقاطع وهي ترقص على الأغاني الشعبية، تتعرض لانتقادات بسبب صورها الجريئة وشبه العارية.

وتشهد مصر حراكا ضد ناشطين على موقع "تيك توك"، متهمين ببث فيديوهات خادشة للحياء، حيث ألقت القبض على الراقصة "سما المصري"، والطالبة "حنين حسام"، و"مودة الأدهم"، لاتهامهم بعرض فيديوهات وصور على مواقع السوشيال ميديا منافية للآداب والتحريض على الفسق والفجور.

بينما يقول معارضون إن عمليات الملاحقة عادة ما تكون بعد انتقادات نادرة يوجهها هؤلاء إلى السلطات المصرية أو لشخصيات نافذة مرتبطة بالنظام.

المصدر | الخليج الجديد