الأحد 24 مايو 2020 08:29 م

كشف نائب رئيس مجلس السيادة السوداني، "محمد حمدان دقلو" الشهير بـ"حميدتي"، الأحد، أن السودان لم يتلق، حتى الآن، مبلغ 2 دولار تعهدت بها السعودية والإمارات لدعم البلاد في المرحلة الانتقالية، مؤكدا عدم وجود خلافات مع قطر.

وقال "حميدتي"، في مقابلة مع قناة سودانية، إنه حاول قيادة مبادرة صلح في ليبيا، وافقت عليها الحكومة الليبية الشرعية بينما رفضها "حفتر".

ونفى نائب رئيس مجلس السيادة السوداني وجود قوات من بلاده للمشاركة في الحرب الدائرة بليبيا، معتبرا أن "الاتهامات بوجود قوات الدعم السريع في ليبيا للقتال إلى جانب حفتر هدفها الشيطنة".

وتطرق "حميدتي" للعلاقات مع قطر، مؤكدا أنه لا يوجد خلافات بين الخرطوم والدوحة، مشيرا إلى أن وزير الخارجية القطري وصل إلى الخرطوم بعد التغيير الذي جرى في أبريل/نيسان من العام الماضي، دون علم المجلس العسكري، ولذلك تم رفض استقباله.

وقبل أيام، نقل موقع "ليبيا أوبزافر" عن مصدر موثوق رفض الكشف عن هويته قوله إن الإمارات طالبت "حميدتي" بإرسال 1200 مقاتل بشكل عاجل إلى الخطوط الأمامية الليبية لدعم قوات "خليفة حفتر" في جنوب طرابلس وغرب سرت، مهددة بقطع الدعم المالي عنه، إذا رفض.

وأضاف الموقع أن "دقلو" وعد بتلبية الطلب الإماراتي على الرغم من المعارضة الداخلية لقيادات في الجيش السوداني لهذا الأمر.

وكشف المصدر أن "هناك الآن 350 مقاتلا من قوات الدعم السريع في بلدة سوا الإريترية ينتظرون الانتشار في ليبيا".

وأفاد فريق خبراء الأمم المتحدة المعنيون بالسودان في وقت سابق من هذا العام بأن مقاتلي دارفور يقاتلون من أجل قوات "حفتر" في ليبيا كمرتزقة، في سعيهم لتعزيز قوتهم العسكرية من خلال كسب الأموال والأسلحة عبر ليبيا.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات