الجمعة 29 مايو 2020 02:02 م

توفي رئيس الوزراء المغربي الأسبق، "عبدالرحمن اليوسفي"، الجمعة، عن عمر ناهز الـ96 عاما، بعد معاناته الطويلة مع المرض.

وكتب "إدريس لشكر"، أمين حزب "الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية"، على "فيسبوك": "أنعى لكافة الاتحاديات والاتحاديين وعموم المواطنين المغاربة والرأي العام الدولي، وفاة القائد الكبير والمجاهد الوطني الغيور سي عبدالرحمن اليوسفي، الذي فارقنا هذا اليوم بعد صراع مع المرض في الأيام الأخيرة".

 

وعبر عدد من الاتحاديين والمغاربة عن عميق حزنهم لفقدان "اليوسفي"، حيث تناقل عدد منهم تدوينات عبر مواقع التواصل الاجتماعي تنعى فيه قائد "مرحلة التناوب"، التي ترأس فيها اليسار الحكومة المغربية لأول مرة عام 1998 بالاتفاق مع الملكية.

وبناء على تعليمات العاهل المغربي الملك "محمد السادس"، فقد تم نقل "اليوسفي" إلى المستشفى لتلقي العلاج نهاية الأسبوع الماضي، بعد آلام على مستوى الصدر، والتي رجحت مصادر إعلامية ارتباطها بالحجر الصحي واقتصار تنفسه على رئة واحدة فقط.

وخضع "اليوسفي" منذ خمسينيات القرن الماضي، لعملية استئصال إحدى رئتيه، ناهيك عن معاناته مع مرض السرطان، بالإضافة إلى جلطة دماغية إبان فترة حكومة التناوب، لكنه ظل يتابع العلاج بشكل عادي، أو عن طريق التدخل الطبي.

وتوصف مرحلة التناوب التوافقي، بأنها تجربة سياسية عاشها المغرب عام 1998، عندما اتفقت الملكية مع المعارضة اليسارية على المشاركة الحكومية لأول مرة منذ عقود طويلة، شابها صراع معلن بين الطرفين ذهب ضحيته ضحايا كثر، انتهت التجربة عام 2002 بتعيين رئيس حكومة من خارج الأحزاب السياسية، وفق "موسوعة الجزيرة".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات