توفي صباح الجمعة، عضو هيئة كبار العلماء وأستاذ العقيدة والفلسفة بجامعة الأزهر "عبدالعزيز سيف النصر" عن عمر يناهز 84 عاما.

ونعى مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف الفقيد، مشيدا بإسهاماته الكبيرة في التجديد في الفكر الإسلامي في مجال العقيدة والفلسفة، وخدمة العلم وأهله، وله عشرات المؤلفات العلمية التي أثرت المكتبات بمضامينها النافعة.

كما نعى أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، "أحمد ممدوح"، الراحل، عبر صفحته الشخصية على "فيسبوك"، قائلا: "وانثلم في جدار العلم ثلمة.. والدنا وأستاذنا الدكتور عبدالعزيز سيف النصر، عضو هيئة كبار العلماء في ذمة الله".

وكيل كلية أصول الدين بجامعة الأزهر،  "عبدالله محيي عزب" نعى الفقيد أيضا قائلا: "باسم أصول الدين العميد والوكيلان ورؤساء الأقسام والأساتذة والأساتذة المساعدون وأعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة والموظفون والطلاب، نتقدم بخالص العزاء والمواساة لأنفسنا ولأسرة الدكتور عبدالعزيز سيف النصر، أستاذ العقيدة والفلسفة، وعضو هيئة كبار العلماء الذي وافته المنية فجر اليوم الجمعة".

 من هو عبدالعزيز سيف النصر؟

ولد الدكتور "سيف النصر" بمدينة القاهرة، ودرس في معهدها الأزهري عام 1949، والتحق بكلية أصول الدين عام 1959، ثم نال درجة الماجستير والدكتوراه بين أعوام 1968 و1974.

وعمل الراحل إماما وخطيبا بالأوقاف، في الفترة ما بين أكتوبر/ تشرين الأول 1964 وحتى عام 1967، ثم ترقى في السلم الوظيفي بالجامعة حتى أصبح أستاذا متفرغا للعقيدة والفلسفة، واختير عضوا بالهيئة عام 2015.

وقدم الفقيد الكثير من المحاضرات والدروس العلمية بالجامع الأزهر الشريف وغيره، وأعير في العديد من دول العالم العربي والإسلامي، منها جامعة أم القرى بالمملكة العربية السعودية، وجامعة أم درمان بالسودان، وجامعات الهند والجزائر.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات