السبت 30 مايو 2020 06:57 م

أعلنت مصادر إعلامية متعددة مقتل 5 عسكريين مصريين بينهم عقيد، وذلك إثر استهداف مدرعة كانت تقلهم بعبوة ناسفة شمال سيناء.

وكشفت المصادر الإعلامية أن الهجوم جاء عبر تفجير عبوة ناسفة في مدرعة في منطقة التركمانية في جبل المغارة.

وتداول مغردون مصريون صورا للجنود والضباط القتلى في ذلك الهجوم، بينهم مقدم أركان حرب "محمد فضل" الدفعة 95 حربية، وملازم أول "إبراهيم رأفت" 110 حربية.

كما أسفر الهجوم  عن مقتل مساعد أول "محمد عبدالحميد"، ومجند "أحمد أسامة"، متأثرين بإصابتهما الناجمة عن انفجار شديد للمدرعة.

وقالت مصادر إن من بين القتلى كذلك ضابطا برتبة عقيد، دون أن تفصح عن هويته، بحسب قناة "الجزيرة".

وتشهد سيناء هجمات متبادلة في ظل حملات الجيش المصري على العناصر المسلحة، ما يوقع عددا من القتلى في صفوف الجيش المصري أحيانا.

وقالت مصادر قبلية إن "العناصر المسلحة تسللت إلى شمال الطريق القادم من جنوب مدينة الشيخ زويد في منطقة ملف أبو عاصي، وترجلت مسافة 700م باتجاه الشرق، حتى وصلت إلى تجمع بيوت العجالين، القريب من مدخل قبر عمير".

وجاء ذلك الهجوم في أعقاب توسيع الحملة العسكرية المشتركة بين الجيش المصري والقبائل هجومها على تنظيم "ولاية سيناء" الموالي لتنظيم "الدولة الإسلامية"، في مناطق وسط سيناء.

وشكك مغردون في أن يكون الجنود المصريون قد سقطوا في هجوم بسيناء، ملمحين إلى أنهم ربما يكونون قد سقطوا في القتال الدائر في ليبيا.

 

المصدر | الخليج الجديد + متابعات