الاثنين 1 يونيو 2020 11:49 م

هدد الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب"، أنه ستتخذ إجراءات جديدة، لقمع أعمال الشغب في جميع أنحاء البلاد، التي وصفها بالـ"الإرهاب الداخلي"، داعيا حكام الولايات بنشر الحرس الوطني "للسيطرة على الشوارع".

جاء ذلك، في مؤتمر صحفي الإثنين، على هامش الاحتجاجات التي تشهدها عشرات المدن الأمريكية، على خلفية مقتل الأمريكي الأسود "جورج فلويد"، على يد شرطي.

وأضاف "ترامب"، أولاً، سننهي أعمال الشغب والخروج على القانون التي انتشرت في جميع أنحاء بلادنا"، لافتا إلى أنه قرر "نشر آلاف الجنود المدججين بالسلاح لوقف التخريب ونهب الأموال".

وتابع "ترامب": "سيتم نشر المصادر الفيدرالية المدنية والعسكرية في أنحاء الولايات لإنهاء أعمال الشغب بالقانون".

وزاد: "إذا رفضت الولايات اتخاذ إجراءات، سأقوم بنشر القوات العسكرية للولايات المتحدة، لحل هذه المشكلة".

يأتي هذا فيما سمع حضور المؤتمر صوتًا مدويًا تزامنا مع محاولة الشرطة تفريق المتظاهرين من الشوارع المحيطة بمجمع البيت الأبيض.

وبالتزامن، أعلن "ترامب"، حظر الحركة في الولايات المتحدة، بدءً من الساعة السابعة صباحاً، بالتوقيت المحلي.

ولفت إلى إنه‏ يقبل بالمظاهرات السلمية، التي خرجت للاحتجاج على مقتل "فلويد"، ولكنه لن أقبل بالفوضى والنهب.

‎وأضاف أن إدارته ملتزمة تماما بأن وفاة المواطن ذو الأصول الأفريقية "لن تذهب سدى".

وقبل أسبوع، أوقفت شرطة منيابوليس الأمريكية، "فلويد" بشبهة الاحتيال، وأثناء توقيفه أقدم شرطي على وضع ركبته على عنقه، وهو رهن الاعتقال.

وإثر ذلك ناشد "فلويد" الشرطي بإزاحة ركبته عن عنقه، قائلا: "لا أستطيع التنفس"، إلا أن مناشداته لم تلق استجابة.

وبعد مجيء طاقم الإسعاف، نقل "فلويد" إلى المستشفى، لكنه ما لبث أن فارق الحياة.

وتشهد جميع الولايات المتحدة، احتجاجات على مقتل "فلويد"، منذ الثلاثاء الماضي، تتحول أحيانا إلى أحداث عنف بين المحتجين والشرطة.

المصدر | الخليج الجديد