الثلاثاء 2 يونيو 2020 09:46 م

نشرت وزارة الخارجية التركية، مساء الثلاثاء، خريطة توضيحية لأماكن التنقيب الجديدة المرتقبة في شرق البحر الأبيض المتوسط، بناءً على الاتفاق الموقع مع حكومة "الوفاق" الليبية في نوفمبر/تشرين الثاني 2019.

جاء ذلك ضمن إعلان وزارة الخارجية التركية تفاصيل مناطق التنقيب الجديدة، بعد طلب شركة البترول التركية الحكومة الليبية بتراخيص التنقيب في المنطقة.

وأثارت الاتفاقية الليبية التركية جدلا دوليا واسعا، لا سيما أنها تتعارض مع اتفاقية ترسيم بحرية عقدتها كل من مصر واليونان وقبرص اليونانية دون إشراك تركيا أو ليبيا فيها، وهو ما ردت عليه طرابلس وأنقرة باتفاقيتهما الثنائية.

وسبق أن أعلمت وزارة الخارجية التركية الأمم المتحدة بهذه الاتفاقية، وبناءً عليها طلبت شركة البترول التركية من حكومة "الوفاق" التراخيص اللازمة لبدء البحث والتنقيب في البحر المتوسط.

ونشر مدير الشؤون الثنائية البحرية والجوية في وزارة الخارجية التركية السفير "جاغطاي إرجيس"، عبر حسابه على "تويتر"، صورتين توضحان تفاصيل الاتفاق البحري الموقع مع حكومة "الوفاق" العام الماضي.

وأوضح في تلك الخرائط المنطقة، التي طلبت فيها شركة البترول التركية التراخيص اللازمة من الحكومة الليبية، لبدء التنقيب والبحث عن الموارد الطبيعية.

وقال الناطق باسم الخارجية التركية "حامي أقصوي" في تعقيب جديد حول طلب التراخيص إن تركيا أكدت في أكثر من مناسبة عزمها في المضي قدماًفي استغلال حقها المستقل في البحر المتوسط بناءً على الاتفاقية الموقعة والتي أُبلغت بها الأمم المتحدة

كانت حكومة "الوفاق" وقعت اتفاقا مع تركيا في نوفمبر/تشرين الثاني 2019؛ لإقامة منطقة اقتصادية خالصة من الساحل التركي الجنوبي على المتوسط إلى سواحل شمال شرق ليبيا.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات