الجمعة 29 مايو 2020 08:47 م

 تبدأ تركيا أولى أعمال التنقيب في البحر الأسود اعتبارا من منتصف يوليو/تموز المقبل، في الوقت الذي قد تشرع أنقرة في التنقيب عن النفط بشرق البحر المتوسط، وذلك في غضون ثلاثة أو أربعة أشهر.

وانطلقت الجمعة، سفينة التنقيب "فاتح" باتجاه البحر الأسود، بالتزامن مع الذكرى 567 لفتح مدينة إسطنبول.

وقال وزير الطاقة والموارد الطبيعية التركي "فاتح دونماز"، إنّ السفينة ستجري أولى أعمال التنقيب بموقع "تونا 1"، في 15 يوليو/تموز المقبل.

وأشار "دونماز"، إلى أنّ سفينة "القانوني" للتنقيب، ستبحر للعمل في البحر المتوسط لأول مرة، بعد إجراء عمليات التحديث عليها.

وأوضح الوزير أنّ أنشطة التنقيب التركية متواصلة في البحر المتوسط عبر سفينتي مسح جيولوجي وسفينتي تنقيب.

وقال إن السفينة، قد تشرع في التنقيب عن النفط في شرق البحر المتوسط، في غضون ثلاثة أو أربعة أشهر، بموجب اتفاق وقعته تركيا مع ليبيا.

وأشار إلى أنّ مؤسسة البترول التركية (TPAO) تقدمت بطلب من أجل التنقيب عن النفط في المياه التركية، في إطار الاتفاق التركي الليبي لرسم الحدود البحرية.

وكانت حكومة الوفاق الوطني الليبية، المعترف بها دوليا، وقعت اتفاق ترسيم الحدود البحرية مع تركيا العام الماضي.

وتقول تركيا إن الاتفاق يؤسس منطقة اقتصادية خالصة من ساحلها الجنوبي إلى ساحل ليبيا الشمالي، ويحمي الحقوق في المصادر.

وتعارض اليونان وقبرص وغيرهما الاتفاق ويصفونه بـ"غير الشرعي"، وهو الاتهام الذي ترفضه أنقرة.

ويعارض الاتحاد الأوروبي أيضا الاتفاق البحري الذي جرى توقيعه جنبا إلى جنب مع اتفاقية تقدم تركيا بموجبها دعما عسكريا لحكومة الوفاق الوطني، التي تحارب قوات متمركزة في شرق ليبيا، منذ أكثر من عام.

إلا أن "دونماز"، قال إن تركيا ستقدم على أولى الخطوات في غضون 3-4 أشهر مقبلة، بإجراء المسوح الجيولوجية وأعمال التنقيب عن النفط في المتوسط بناء على تحليل البيانات.

وأضاف أن سفينة التنقيب التركية الجديدة "القانوني"، ستذهب أيضا إلى البحر المتوسط في وقت لاحق هذا العام.

وهذه الخطوة، قد تفاقم التوتر بالمنطقة، حيث لتركيا خلافات منذ سنوات مع اليونان وقبرص ومصر و(إسرائيل) بشأن ملكية المصادر الطبيعية. وقد تواجه تركيا أيضا عقوبات محتملة من الاتحاد الأوروبي على خلفية عملياتها.

وأكد الوزير التركي، أن أعمال المسح البرية عن النفط خلال الآونة الأخيرة، أضافت احتياطيا جديدا من البترول للاحتياطي التركي يقدر بـ58 مليون برميل.

وأفاد بأنّ الإنتاج اليومي لمؤسسة البترول في الأراضي التركية ارتفع إلى 53 ألف برميل يوميا.

ورست سفينة "فاتح" في ميناء "حيدر باشا" بإسطنبول، يوم العاشر من أبريل/نيسان الماضي، قادمة من شرقي البحر المتوسط.

وبعد إتمام التحضيرات اللازمة، أبحرت السفينة نحو البحر الأسود، تزامناً مع الذكرى 567 لفتح القسطنطينية (إسطنبول)، على يد السلطان العثماني "محمد الفاتح".

وتعد سفينة "فاتح"، من أبرز سفن التنقيب التركية، ويبلغ طولها 229 متراً، وعرضها 36 متراً، وكان أول إبحار لها عام 2011 بعد صناعتها في كوريا الجنوبية، وتتمتع بتكنولوجيا الجيل السادس، كما أن بإمكانها إجراء عمليات تنقيب حتى عمق 12 ألف و200 متر وفي الأعماق ذات الضغط المرتفع. 

المصدر | الخليج الجديد