الأربعاء 3 يونيو 2020 10:41 ص

وجهت منظمة العفو الدولية انتقادات قوية إلى السلطات الإماراتية على خلفية تردي أوضاع معتقلي الرأي في الدولة الخليجية، فى ظل تفشي وباء فيروس "كورونا" المستجد "كوفيد-19".

وقالت المنظمة عبر "تويتر" إنه "يبدو أن أوضاع السجناء في الإمارات من سيئ إلى أسوأ مع انقطاع الزيارات العائلية وعرقلة الاتصالات في ظل تفشي وباء كورونا".

وأوضحت المنظمة أن هناك "مخاوف متنامية حول صحة كل من أحمد منصور، وعبدالرحمن شومان، وأحمد صبح، وعبدالله الشامسي، خصوصاً مع ورود معلومات من عوائل الأخيرين عن إصابتهما بكوفيد-19".

وعلى الرغم من الأزمة العالمية التي سببها تفشي فيروس "كورونا"، فإن الحكومة الإماراتية تتجاهل المناشدات الحقوقية بتحسين ظروف الاحتجاز وتوفير الرعاية الطبية.

وترفض أبوظبي التعاطي بإيجابية مع دعوات الإفراج المشروط والملائم عن السجناء، خشية الإصابة بفيروس "كورونا"، وإنهاء الاستخدام المفرط للحبس الاحتياطي، وإطلاق سراح من لديهم أمراض خطيرة، ومن انتهت فترة محكوميتهم، في تجاهل لتداعيات الوباء العالمي، ودون النظر إلى حياة المئات وربما الآلاف، الذين يواجهون السجن والموت في آن واحد.

وفي وقت سابق كشف حقوقيون بوجود تفشي لفيروس "كورونا" في سجن الوثبة بالعاصمة أبوظبي، لافتين إلى منع الزيارة مطلقا، ورفع حالة من الطوارئ بالسجن.

 

المصدر | الخليج الجديد+متابعات