الخميس 4 يونيو 2020 03:47 م

غادر العسكري الأمريكي السابق "مايكل وايت" إيران، التي أفرجت عنه بعد قرابة عامين على اعتقاله، حسبما أعلنت والدته، الخميس، وذلك بعد نحو يومين من إفراج الولايات المتحدة عن عالم إيراني.

وقالت "جوان وايت" في بيان: "على مدى 683 يوماً احتجز ابني كرهينة لدى الحرس الثوري الإيراني وهو الجيش الأيديولوجي للجمهورية الإسلامية (الإيرانية). لقد كان كابوساً وأنا سعيدة بالإعلان عن انتهاء هذا الكابوس".

ويأتي السماح لـ"وايت" بالعودة إلى بلاده بعد يوم واحد من عودة العالم الإيراني "سايروس أصغري" إلى إيران، وهو العالم الذي أطلقت الولايات المتحدة سراحه بعد حوالي ثلاث سنوات من الاعتقال بتهمة التجسس.

وكان "وايت"، وهو أحد الجنود القدامى في البحرية الأمريكية، قد ألقي القبض عليه في يوليو/تموز 2018 وحكم عليه بالسجن 13 عاماً، وقالت مصادر أمريكية سابقاً إنه مصاب بالسرطان.

وطبقاً لمحاميه، أُلقي القبض على "وايت" عام 2018 أثناء زيارته صديقته في إيران، وأدين بتهمة "إهانة المرشد الأعلى للجمهورية الإيرانية آيه الله علي خامنئي" وبتهمة نشر صور له في إيران على مواقع التواصل الاجتماعي"، في مارس/آذار 2019.

وتم الإفراج عن "وايت" دون السماح له بمغادرة إيران ضمن إجراءات طهران بالإفراج عن عدد من المسجونين للحد من انتشار فيروس "كورونا" المستجد.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات