السبت 6 يونيو 2020 02:38 ص

جدد الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب"، هجومه على عمدة واشنطن، "مورييل بوزر"، معتبرا أنها "غير مؤهلة على أي حال من الأحوال لإدارة مدينة مهمة مثل العاصمة"، موضحا أن نشر الحرس الوطني في واشنطن حال دون أن تصبح مثل نظيرتها عمدة مينيابوليس.

وكتب "ترامب"، عبر حسابه بـ "تويتر": "مورييل بوزر ليست كفؤ إلى حد كبير، وليست مؤهلة بأي حال من الأحوال لإدارة مدينة مهمة مثل واشنطن العاصمة، إذا لم يتقدم الرجال والنساء العظماء في الحرس الوطني إلى الأمام ، لما كانت ستبدو أفضل من نظيرتها عمدة في مينيابوليس".

وكانت عمدة مدينة واشنطن" الأمريكية، التابعة للحزب الديمقراطي، أطلقت على الشارع المواجه للبيت الأبيض، الجمعة، اسم "Black Lives Matter Plaza"، دعما للمحتجين الرافضين للعنصرية ضد السود.

وغردت "بوزر" عبر حسابها الرسمي على "تويتر"، قائلة :"الجزء المقابل للبيت الأبيض من الشارع الـ16 أصبح اسمه الآن رسميا (ساحة حياة السود مهمة)".

وفق وقت سابق، هاجم الرئيس الأمريكي، عمدة واشنطن، عقب مطالبتها بإخلاء العاصمة من كل المظاهر العسكرية، موضحا أنها غير كفؤ وأنها تتقاتل الآن مع قوات الحرس الوطنى أنقذتها من الإحراج الشديد.

وكتب "دونالد ترامب"، عبر حسابه بـ"تويتر": "عمدة واشنطن غير الكفؤ موريل باوزر التي أصبحت ميزانيتها خارجة عن السيطرة تمامًا وتعود إلينا باستمرار من أجل (الصدقات)،، تتقاتل الآن مع الحرس الوطني ، الذي أنقذها من الإحراج الشديد".

يشار أن عمدة واشنطن وجهت رسالة إلى "ترامب"، للمطالبة بإخلاء المدينة من كل المظاهر العسكرية، وطالبت الوحدات العسكرية القادمة من ولايات أخرى، بالانسحاب من العاصمة.

وأعربت "مورييل"، خلال اليومين الماضيين، عن معارضتها، أكثر من مرة، خلال اليومين الماضيين، لطريقة تعامل الشرطة مع المحتجين في واشنطن، وعبرت عن غضبها بسبب استمرار الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" بكتابة تغريدات تشعل الأزمة أكثر في العاصمة وباقي الولايات.

وشهدت المدن الأمريكية، وبينها العاصمة واشنطن، احتجاجات واسعة ضد عنف قوات الأمن إثر مقتل "فلويد"، خلال القبض عليه بطريقة خشنة من قبل عناصر شرطة في مينيابوليس في 25 مايو/أيار الماضي.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات