دعا "المجلس الانتقالي الجنوبي" المدعوم إماراتيا في اليمن، الخميس، إلى تشكيل حكومة جديدة مناصفة مع السلطات الشرعية في البلاد التي يقودها الرئيس "عبدربه منصور هادي".

جاء ذلك خلال لقاء عقده رئيس المجلس "عيدروس الزبيدي"، في العاصمة السعودية الرياض، مع مسؤولين من بعثة ألمانيا لدى اليمن، على رأسهم نائب سفير برلين "يان كروسر"، وفق الموقع الإلكتروني للمجلس.

ونقل الموقع عن "الزبيدي" قوله إن المجلس "يدعو، بشكل عاجل، إلى تشكيل حكومة جديدة مناصفة بينه وبين الحكومة الشرعية اليمنية، بموجب اتفاق الرياض، لتولي مهام معالجة الملفات التي تمس حياة المواطنين، ومتابعة تنفيذ أي اتفاقات أخرى".

وشدد "الزبيدي" على "ضرورة القبول بمبدأ الشراكة"، قائلا إن "محاولة الشرعية التهرب من هذا المبدأ لن يجدي نفعاً".

وأكد على "دعم المجلس الانتقالي لعملية السلام الشاملة التي ترعاها الأمم المتحدة عبر مبعوثها الخاص مارتن جريفيث".

وأبدى "الزبيدي" "استعداد الانتقالى للمشاركة في العملية بشكل فاعل"، معتبرا أنه "من المستحيل التوصل إلى حل دون تمثيل حقيقي وكامل للجنوب على طاولة المفاوضات"، بحسب المصدر نفسه.

وتشهد عدد من محافظات الجنوب اليمني توترا، زادت حدته عقب إعلان المجلس الانتقالي، في 26 أبريل/ نيسان الماضي، حكما ذاتيا، وهو ما قوبل برفض محلي وعربي ودولي، وزاد من حدة توتر العلاقات بين المجلس والحكومة الشرعية.

ووقعت الحكومة و"الانتقالي" اتفاقا بالرياض، في 5 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019، لحل الإشكالات بين الجانبين عقب سيطرة الأخيرة على العاصمة المؤقتة عدن، لكنه لم يفلح في معالجة الأوضاع بالجنوب الذي يطالب المجلس بانفصاله عن شمالي اليمن.

المصدر | الخليج الجديد+ وكالات