الأربعاء 1 يوليو 2020 03:26 ص

شن الرئيس اليمني "عبدربه منصور هادي"، هجوما على جماعة "أنصار الله (الحوثيين)، واتهمها بالتعنت أمام المساعي الدولية لإحلال السلام في اليمن.

جاء حديث "هادي"، خلال لقائه في مقر إقامته بالعاصمة السعودية الرياض، المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن "مارتن جريفيث"، الذي يحاول منذ أشهر، دون جدوى، دفع أطراف الصراع (جماعة الحوثي والحكومة اليمنية والتحالف السعودي الإماراتي) للقبول بخطة سلام تضع حدا للحرب المستمرة هناك، منذ أكثر من خمس سنوات.

وقالت الرئاسة اليمنية، في بيان، إن "هادي أشاد بجهود المبعوث الأممي ومحاولاته الدؤوبة لتحقيق السلام، رغم ما وصفه بتعنت الحوثيين".

وأكد "هادي"، أن حكومته متمسكة بخيارات السلام لحقن دماء اليمنيين، وأنها قدمت تنازلات في سبيل ذلك.

كما شدد على حرص حكومة بلاده على تحقيق السلام الشامل وفق المرجعيات الثلاث لتحقيق الأمن والاستقرار المستدام في اليمن والمنطقة، بعيدا عما وصفه بـ"الحلول الترقيعية وترحيل الأزمات".

كما اتهم الرئيس اليمني، الحوثيين بالتعنت، وتنفيذ ما وصفه بالأجندة الدخيلة خدمة لمشروع إيران في المنطقة.

وتأتي هذه المحادثات بعد يوم من إصدار مجلس الأمن الدولي بيانا بالإجماع عبّر فيه عن قلقه إزاء بطء وتيرة المفاوضات الرامية لإحلال السلام في اليمن، ودعا الأطراف إلى استئنافها بشكل عاجل، والموافقة فورا على وقف لإطلاق النار.

وفي لقاء آخر مع السفير الأمريكي لدى اليمن "كريستوفر هنزل"، أشاد "هادي" بالعلاقات اليمنية الأمريكية، وأكد سعي حكومته للالتزام بتنفيذ بنود "اتفاق الرياض"، الذي وقعته حكومته مع المجلس الانتقالي في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية، عن "هنزل" تأكيده دعم بلاده لليمن وقيادتها الشرعية، لتجاوز التحديات التي تواجهها.

المصدر | الخليج الجديد