الثلاثاء 16 يونيو 2020 12:22 م

تلقى رئيس مجلس نواب الشعب (البرلمان) التونسي "راشد الغنوشي"، الإثنين، دعوة رسمية من نظيره الكويتي "مرزوق علي الغانم"، لزيارة الكويت على رأس وفد برلماني، بهدف "تعزيز أواصر الصداقة البرلمانية، وتبادل وجهات النظر حول عدد من المسائل ذات الاهتمام المشترك".

جاء ذلك خلال استقبال "الغنوشي" للسفير الكويتي بتونس "علي أحمد الظفيري"، بحضور النائب الثاني لرئيس مجلس نواب الشعب التونسي "نبيل الحجي"، بقصر باردو بالعاصمة تونس.

وذكر بيان نشرته صفحة "الغنوشي" بموقع "فيسبوك"، أن اللقاء تطرق للأوضاع الصحية في البلدين، وانعكاسات فيروس "كورونا" على المبادلات التجارية والعلاقات الدولية وحركة الطيران الدولي.

ووفق البيان، أشاد السفير الكويتي بالتجربة التونسية في مواجهة وباء "كورونا"، ونجاحها في تجاوز مخاطر انتشار الفيروس، وعبّر السفير عن إعجابه "بالمثال التونسي" والتجربة الديمقراطية.

وتأتي الدعوة في وقت يشهد حملة منظمة شنتها وسائل إعلام إماراتية وسعودية ومصرية، مع الاستعانة بأطراف تونسية مناهضة للربيع العربي، استهدفت "الغنوشي"، واتهمته بالفساد المالي تارة، وبالانحياز لحكومة الوفاق الوطني الليبية تارة، وأخيرا محاولة السيطرة على تونس والافتئات على صلاحيات الرئيس التونسي "قيس سعيد".

غير أن تلك الحملة وجدت الردود الآنية من قبل حركة النهضة والمجتمع التونسي، فلم ينحز لها أحد حتى الساعة، لكنها ما زالت مستمرة.

المصدر | الخليج الجديد