الاثنين 29 يونيو 2020 10:01 م

قالت وسائل إعلام سودانية، إن السلطات الأمنية اعتقلت رئيس حزب المؤتمر الوطني وزير الخارجية السوداني السابق "إبراهيم الغندور". 

وأشارت وسائل الإعلام، إلى أن عملية القبض على "الغندور" وقعت الإثنين، بعد تفتيش منزله.

وكان المتحدث باسم الحكومة السودانية، أعلن أن اجهزة الأمن اعتقلت 9 من قادة حزب المؤتمر الوطني والحركة الإسلامية في السودان.

وأكد أن الاعتقال جاء على خلفية تخطيط تلك العناصر لارتكاب أعمال عدائية.

وجاء في البيان الصادر عن الناطق الرسمي باسم الحكومة الانتقالية ووزير الثقافة والإعلام، أنه في ضوء توافر معلومات أمنية موثوقة عن اجتماع لقيادات تنتمي لحزب المؤتمر الوطني والحركة الإسلامية المحلولين بمنزل في ضاحية كافوري مربع 6.

وأضاف: "كان الغرض من الاجتماع التنسيق لتحركات معادية في يوم الأحد 28 يونيو/حزيران 2020، نفذ فريق مشترك من الاستخبارات العسكرية وجهاز المخابرات العامة عملية مداهمة المنزل واعتقال المجموعة المشاركة في الاجتماع، عصر الخميس 18 يونيو/حزيران، وعددهم 9 أشخاص، وتم إخطار النائب العام وشارك اثنان من وكلاء النيابة في إجراءات التحفظ على المجموعة".

وعشية ذكرى 30 يونيو/حزيران في السودان، دعا السودانيون إلى مسيرة مليونية في ذكرى الثورة التي أطاحت بالرئيس السابق "عمر البشير".

وفي وقت سابق، دعت السفارة الأمريكية في الخرطوم جميع الأطراف للالتزام بالإعلان الدستوري، معلنة تأييدها حق التظاهر في 30 يونيو/حزيران، كما دعت المتظاهرين للتعبير عن مطالبهم بسلمية.

وكان حاكم ولاية الخرطوم، "يوسف آدم الضي"، قال في بيان نشرته وسائل إعلام محلية: "توفرت لنا معلومات عن مخططات المتربصين والمندسين، الذين يخططون لجر الاحتفالات إلى هاوية التخريب وإحداث الفوضى".

وأشار إلى أن حكومته "وضعت خطة أمنية محكمة، ترتكز على تحقيق أمن وسلامة الوطن والمواطن، كما أن الأجهزة الأمنية على أهبة الاستعداد للتصدي بقوة لأي مظاهر عنف".

المصدر | الخليج الجديد