قال وزير المالية المصري، "محمد معيط"، إن الخسائر الإيرادية للدولة تجاوزت 125 مليار جنيه (نحو 7.5 مليار دولار) بسبب أزمة فيروس "كورونا".

وأضاف أن الحكومة لم تحصل منذ 3 أشهر على رسوم تذاكر الطيران أو مغادرة الأجانب، بالإضافة إلى تأجيل سداد الضريبة لمدة 3 شهور لصالح بعض الأنشطة الاقتصادية.

وأكد "معيط"، خلال مقابلة متلفزة مع برنامج "التاسعة"، الذي يعرض على التليفزيون المصري، أن الحكومة المصرية أنفقت 61 مليار جنيه(نحو 3.8 مليار دولار) من أصل 100 مليار (6.4 مليار دولار) خصصها الرئيس "عبدالفتاح السيسي" لمواجهة أزمة فيروس "كورونا" المستجد.

وتابع: "تجاوبنا وتفاعلنا مع احتياجات الصحة والسلع لتجاوز الأزمة كما حرصنا على منع الاستغناء عن العمال في تلك الفترة و تم ضخ الأموال اللازمة لاحتياجات وزارة الصحة، رغم أن مصادر الدولة من العملة الصعبة توقفت بسبب الأزمة".

ومنذ 19 مارس/آذار الماضي، أوقفت مصر حركة الطيران، وفرضت حظر التجول، وأغلقت المدارس والجامعات والمطاعم والكافيهات والنوادي ودور العبادة، ضمن تدابير احترازية لمواجهة فيروس "كورونا".

وسجلت مصر 66754 حالة إصابة بفيروس "كورونا" من ضمنهم 17951 حالة تم شفاؤها، و2872 حالة وفاة، وفق بيانات حكومية. 
 

المصدر | الخليج الجديد + متابعات