الثلاثاء 30 يونيو 2020 02:37 م

قدم قاضي الأمور المستعجلة في مدينة صور، جنوبي لبنان "محمد مازح"، استقالته من منصبه؛ وذلك احتجاجا على إحالته للتفتيش القضائي بعد أيام من إصداره قرارا يمنع وسائل الإعلام من نقل تصريحات عن السفيرة الأمريكية لدى بيروت "دوروثي شيا".

 جاء ذلك، وفقا لوكالة الأنباء اللبنانية الرسمية التي أشارت إلى أن "مازح" قدم استقالته فور إبلاغه بقرار إحالته للتفيش القضائي.

وبتلك الخطوة يكون القاضي اللبناني قد نفذ ما صدر عنه في بيان بأنه جاهز لتقديم استقالته وسيعلنها فور إبلاغه بالمثول أمام هيئة التفتيش القضائي.

في المقابل عبر الكثير من اللبنانيين على "تويتر" عن تضامنهم مع "مازح"، واصفين قرار استقالته بالبطولي.

والسبت أصدر "مازح" قرارا يمنع بموجبه أي وسيلة إعلامية لبنانية من نقل تصريحات للسفيرة الأمريكية، بعد أن قالت في تصريحات سابقة إن "مليارات الدولارات ذهبت إلى دويلة حزب الله، بدل الخزينة الحكومية".

و"حزب الله" شريك في الحكومة اللبنانية الحالية برئاسة "حسان دياب"، التي تولت السلطة في 11 فبراير/شباط الماضي، خلفا لحكومة "سعد الحريري" التي أجبرها المحتجون على الاستقالة، في 29 أكتوبر/تشرين الأول 2019.

وفي اليوم ذاته، أعلنت السفيرة تلقيها اعتذارا من الحكومة اللبنانية، على خلفية قرار القضاء، لكن وزيرة الإعلام "منال عبدالصمد" نفت تقديم الحكومة هذا الاعتذار.

وعلى خلفية الأزمة، قرر وزير الخارجية "ناصيف حتّي"، الأحد استدعاء السفيرة إلى مقر الوزارة، الإثنين، فيما قالت السفيرة عقب الاستدعاء إنه تم الاتفاق على طي الصفحة.

 

المصدر | الخليج الجديد + متابعات