الأربعاء 1 يوليو 2020 10:23 ص

قال رئيس الوزراء البريطاني "بوريس جونسون"، إنه يتعين على (إسرائيل) ألا تضم أجزاء من الضفة الغربية المحتلة، محذرا من أن لندن حينها لن تعترف بأي تغييرات على حدود 1967.

جاء ذلك في مقال كتبه رئيس الوزراء البريطاني ونشره موقع "يديعوت أحرونوت" العبري، اليوم الأربعاء.

وذكر "جونسون" أن عملية الضم ستعرض للخطر التقدم الذي أحرزته (إسرائيل) فيما يتعلق بتحسين علاقتها بالعالم العربي والإسلامي للخطر.

وأضاف أن "الضم سيؤدي حتمًا إلى إعاقة هذه الفرص، ويقيّد الشركاء العرب المحتملين، وسيغتنمها أعداء (إسرائيل)، ويستخدمونها ضد أولئك الذين يريدون رؤية التقدم في الشرق الأوسط"، بحسب تعبيره.

وقال: "أريد أن أرى نتيجة تحقق العدالة لكل من الإسرائيليين والفلسطينيين"، مؤكدا أن الضم سيشكل انتهاكا للقانون الدولي، كما أنه "سيكون هدية لأولئك الذي يريدون ترسيخ القصص القديمة عن (إسرائيل)".

وتابع: "آمل بشدة ألا يتم الضم، لكن إذا تم فإن المملكة المتحدة لن تعترف بأي تغييرات على حدود 1967 باستثناء تلك المتفق عليها بين الطرفين".

المصدر | الخليج الجديد+متابعات