الخميس 11 يوليو 2019 06:32 م

أعرب المرشح الأوفر لرئاسة حزب المحافظين والحكومة البريطانية المقبلة، "بوريس جونسون"، عن فخره بما أسماه أنه "صهيوني حتى النخاع".

وقال "جونسون"، المعروف بميوله اليمينية المتطرفة: "أنا صهيوني حتى العظم"، مضيفا: "(إسرائيل) البلد العظيم الذي أحبه".

وبشأن إدانته لعملية (إسرائيل) العسكرية ضد غزة وحركة "حماس" عام 2014، أجاب وزير الخارجية البريطاني السابق، وعمدة لندن الأسبق، وفقا لموقع استخباري إسرائيلي، قائلا: "بالنسبة لنا نحن الذين ندعم (إسرائيل) بشكل دائم نريدها أن تظهر أكبر قدر ممكن من ضبط النفس في جميع أعمالها".

وشن "جونسون" هجوما على إيران، واعتبرها "السبب في هذا الجنون"، في إشارة إلى انسحابها من الاتفاق النووي الموقع معها عام 2015، مشيرا إلى أنه سيحضر لإعادة العقوبات على طهران.

ولفت "جونسون"، الذي قد يصبح رئيسا لوزراء بريطانيا بنهاية الشهر الجاري، إلى أن الاتفاق النووي المبرم عام 2015، "يزداد هشاشة على ما يبدو".

وأعلنت إيران هذا الأسبوع أن مخزونها من اليورانيوم المنخفض التخصيب تجاوز الحد المسموح به في الاتفاق، وهي خطوة دفعت الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" إلى القول إن إيران "تلعب بالنار".

وتصاعدت التوترات مع إيران منذ إعلان الرئيس الأمريكي انسحاب بلاده من الاتفاق في العام الماضي وتحركه لمنع جميع المشتريات الدولية من النفط الإيراني.

وتحمل واشنطن إيران المسؤولية أيضا عن هجمات بالقنابل على سفن في الخليج، وهو ما تنفيه طهران.

وسعت الدول الأوروبية الموقعة على الاتفاق النووي إلى الحيلولة دون وقوع مواجهة بين الدولتين منذ وقت طويل؛ خشية أن يؤدي خطأ ما إلى حرب غير مقصودة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات