الخميس 4 يوليو 2019 06:05 ص

قال "بوريس جونسون"، الذي قد يصبح رئيسا لوزراء بريطانيا بنهاية الشهر الجاري، إن الاتفاق النووي المبرم مع إيران في عام 2015 يزداد هشاشة على ما يبدو.

وأضاف خلال مقابلة مع وكالة "رويترز": "أحث الحكومة الإيرانية مجددا على التفكير مليا بشأن خرق التزاماتها بموجب اتفاق إيران النووي".

ومضى قائلا: "أعتقد أن عليهم مواصلة الالتزام به، وأعتقد أنه سيكون خطأ فادحا الآن لإيران أن تتخلى عن نهج ضبط النفس وتختار تخصيب مواد نووية. أعتقد أن ذلك سيكون خطأ جسيما".

وأعلنت إيران هذا الأسبوع أن مخزونها من اليورانيوم المنخفض التخصيب تجاوز الحد المسموح به في الاتفاق، وهي خطوة دفعت الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" إلى القول إن إيران "تلعب بالنار".

وقال وزراء خارجية ألمانيا وفرنسا وبريطانيا في بيان مشترك مع الممثلة العليا للاتحاد الأوروبي بشأن إيران: "نأسف لقرار إيران الذي يثير شكوكا فيما يتعلق بوسيلة أساسية لمنع الانتشار النووي".

وأضاف البيان: "نحث إيران على التراجع عن هذه الخطوة والامتناع عن أي إجراءات أخرى تقوض الاتفاق النووي".

وتصاعدت التوترات مع إيران منذ إعلان الرئيس الأمريكي انسحاب بلاده من الاتفاق في العام الماضي وتحركه لمنع جميع المشتريات الدولية من النفط الإيراني.

وتحمل واشنطن إيران المسؤولية أيضا عن هجمات بالقنابل على سفن في الخليج، وهو ما تنفيه طهران.

وسعت الدول الأوروبية الموقعة على الاتفاق النووي إلى الحيلولة دون وقوع مواجهة بين الدولتين منذ وقت طويل؛ خشية أن يؤدي خطأ ما إلى حرب غير مقصودة.

المصدر | الخليج الجديد+وكالات