الخميس 2 يوليو 2020 01:46 م

نشرت هيئة الطاقة الذرية الإيرانية صورة هي الأولى من الحادث الذي تعرضت له وحدة قيد الإنشاء في مفاعل نطنز النووي جنوب طهران صباح الخميس.

وقال المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية "بهروز كمالوندي"، إن تخصيب اليورانيوم متواصل في منشأة نطنز النووية رغم الحادث دون أن يكشف عن طبيعته.

وأضاف في اتصال هاتفي مع التليفزيون الرسمي: لا صحة لما تروج له بعض وسائل الإعلام المعادية حول وجود تلوث نووي ناجم عن الحادث.

وبعد الحادث، زعم المحلل والصحفي الإسرائيلي "إيدي كوهين" أن (إسرائيل) قصفت معمل تخصيب اليورانيوم الأكبر في إيران، ودمرته، باستخدام طائرات "إف-16" وأعادت التزويد بالوقود في سماء دولة خليجية.

وحسب تصريحات سابقة لـ"كمالوندي"، فإن الحادث الذي وقع صباح الخميس، أدى إلى تضرر أجزاء من المبنى دون خسائر بشرية، ويجري الخبراء تحقيقا لمعرفة أسبابه.

  

المصدر | الخليج الجديد+متابعات