منح المغرب ترخيصا لشركة أمريكية لصناعة الطائرات تدعى "سبيريت أيروسیستم" لشراء أسهم شركة "بومباردييه" الكندية، التي تمتلك مصنعا بمدينة الدار البيضاء.

وفي مايو/أيار من العام الماضي، أعلنت "بومباردييه" بيع مصنعها في الدار البيضاء في إطار توجه استراتيجي جديد، وفق موقع "هيسبريس" المغربي.

وصدر قرار الإذن المغربي باقتناء الشركة الأمريكية لرأسمال الشركة الكندية في الجريدة الرسمية، بعدما جرى تحليل سوق هياكل الطائرات في المغرب.

وأوضح مجلس المنافسة المغربي في قراره أن الشركة المقتنية "سبيريت أيروسیستم" هي شركة خاضعة للقانون الأمريكي، متخصصة في صناعة وتجميع هياكل المركبات الجوية وخدمات ما بعد البيع.

وتطمح الشركة الأمريكية إلى امتلاك وحدة تصنيع أجزاء هياكل الطائرات تابعة لشركة "بومباردييه" بهدف تطوير منتجاتها وتنويع زبائنها في هذا المجال الصناعي.

وتبين لخبراء مجلس المنافسة أن عملية الشراء لا تثير إشكالية متعلقة بالمنافسة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات