قال الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين"، في تعليقه على رفع السفارة الأمريكية في العاصمة موسكو، لـ"علم المثليين" إنه "يدل على من يعمل هناك".

وأضاف في تصريحاته خلال اجتماع مع لجنة صياغة الدستور الجديد، "إلا أنه أمر غير مخيف.. فبخصوص هذا الموضوع صرحنا كثيرا، وموقفنا واضح، في روسيا لا يوجد حد من حقوق الأعراق والأديان والشعوب ولن يكون".

تجدر الإشارة أنّ الدستور الجديد لروسيا يدخل حيز التنفيذ اعتبارا من السبت، وتنص المادة (72) منه على "الحفاظ على المؤسسة الزوجية من الرجل والمرأة" والتي تسد الطريق على زواج المثليين.

يذكر أن "بوتين" وقّع قانونا في عام 2013 يحظر الترويج للمثليين بين الأطفال.

ويواجه الروس العاديون غرامات تصل إلى 5000 روبل (نحو 90 دولارا)، والمسؤولين حتى 50 ألف روبل (نحو 700 دولار)، وعقاب أشد يصل الى الملايين للهيئات والشركات، على الدعاية والترويج "باستخدام وسائل الإعلام أو الإنترنت".

المصدر | الأناضول