قلل الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" من الزيادة الأخيرة في حالات وباء "كورونا" المستجد في البلاد، زاعما أن 99% من الحالات المصابة بالفيروس "غير ضارة على الإطلق".

جاء ذلك، خلال تصريحات في الحديقة الجنوبية للبيت الأبيض، السبت، قال فيها: "لقد اختبرنا الآن ما يقرب من 40 مليون شخص.. من خلال القيام بذلك، نعرض الحالات، 99% منها غير ضارة على الإطلاق، نتائج لا يمكن لأي بلد آخر إظهارها، لأنه لا يوجد بلد آخر لديه اختبارات لدينا، ليس من حيث الأعداد أو الجودة"، زاعمًا أيضًا أن الحالات المتزايدة ناتجة عن زيادة الاختبارات.

والولايات المتّحدة هي، وبفارق شاسع عن سائر دول العالم، البلد الأكثر تضرّراً من جائحة "كوفيد-19"، سواء على صعيد الوفيات أو على صعيد الإصابات التي بات عددها 2 مليون و836 ألفا و764 إصابة.

فيما توفي ما لا يقل عن 129 ألف شخص في البلاد، وفقًا لآخر إحصائيات جامعة جونز هوبكنز.

ويعاني بعض الأشخاص الذين يصابون بالمرض من أعراض خفيفة فقط، وتقدر المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها أن 35% من الحالات لا تظهر عليها أعراض، لكن حتى الأشخاص الذين يعانون من أعراض خفيفة أو لا تظهر عليهم أعراض يمكن أن ينشروا الفيروس إلى الآخرين.

وبينما قالت منظمة الصحة العالمية، إن معدل الوفيات العالمي هو أقل من 1%، أشارت أيضًا إلى أن حوالي 20% من جميع الأشخاص الذين تم تشخيص إصابتهم بـ"كورونا" يعانون من المرض بما يكفي ليحتاجوا إلى الأكسجين أو الرعاية في المستشفى.

المصدر | الخليج الجديد