كشف موقع "ليبيا أوبزرفر"، الإثنين، أن رئيس مجلس السيادة السوداني "عبد الفتاح البرهان" يزوّد قوات "خليفة حفتر" بالأسلحة والذخائر، وينافس نائبه محمد حمدان دقلو"، المعروف باسم "حميدتي"، على الأموال التي ترسلها الإمارات للجنرال الليبي المتقاعد.

ونقل الموقع عن مصادر لم يسمها إن "البرهان أرسل 3 طائرات شحن عسكرية محملة بالأسلحة والمعدات العسكرية إلى شرق ليبيا في يونيو/حزيران الماضي، بموجب صفقة مولتها الإمارات".

وأضافت المصادر أن "البرهان استغل هيئة التصنيع العسكري بالسودان، لإنتاج مجموعة واسعة من المعدات الدفاعية وبيعها لحفتر لتكوين ثروة".

وأوضح "ليبيا أوبزرفر" نقلا عن مصدر آخر: "البرهان يرسل الأسلحة،  بينما حميدتي يرسل المرتزقة".

وينتشر المرتزقة الأجانب في ليبيا دعما لقوات "حفتر" في حربها ضد قوات حكومة "الوفاق الوطني"، المعترف بها دوليا، وبينهم مقاتلون روس ومرتزقة من ولاية دارفور السودانية "الجنجويد".

وترددت تقارير عن مشاركة قوات سودانية إلى جانب قوات "حفتر"، لكن الخارجية السودانية نفت في أبريل/نيسان الماضي، صحة هذه التقارير.

كما نفى رئيس مجلس السيادة، في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي أي مشاركة رسمية لجنود سودانيين في القتال الدائر بليبيا.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات