نفت مؤسسة البترول الكويتية توفير فرص عمل للأردنيين في القطاع النفطي.

وقالت "البترول الكويتية" (حكومية) في بيان، إنه "لا وجود لأي تعاون سابق أو لاحق حتى تاريخه بين الطرفين لتوفير فرص للأردنيين من حملة الشهادة الجامعية والدبلوم والثانوية العامة".

وأضافت أنها "تتبع أسسا خاصة بالإعلان عن فرص التوظيف بالمؤسسة وشركاتها التابعة، التي يتم الإعلان عنها بشكل رسمي عبر الموقع الرسمي للمؤسسة والصحف المحلية اليومية بدولة الكويت".

وشددت على التزامها التام بوقف تعيين العمالة الوافدة في المؤسسة وشركاتها التابعة وتقنين عددهم في العقود الخاصة وعقود المقاولات.

وبينت أن قرارها يأتي "تماشيا مع السياسة العامة للدولة ولإيمانها الراسخ بالاعتماد على الكوادر الوطنية الشبابية التي هي خير من ينهض بالقطاع النفطي الكويتي".

كانت وزارة العمل الأردنية أعلنت، في وقت سابق، توفر فرص عمل للأردنيين في القطاع الخاص بدولة الكويت في مجالات النفط والبتروكيماويات.

وفي مايو/أيار الماضي، كشفت وثيقة رسمية عن نية الحكومة الكويتية "تكويت الوظائف" في القطاع الحكومي والخاص بنسبة تصل لـ85% خلال عام واحد.

وحسب أرقام الهيئة العامة الكويتية للمعلومات المدنية لعام 2019، يبلغ عدد سكان الكويت 4.7 ملايين نسمة؛ 30% منهم مواطنون و70% وافدون، بواقع 3.3 ملايين، بينهم 744 ألفا من العمالة المنزلية.

والإثنين الماضي، كشفت مصادر حكومية رفيعة أنه خلال العامين المقبلين سيجري الانتهاء من إحلال المواطنين الكويتيين بالوظائف الحكومية التي يشغلها وافدون.

يأتي ذلك في الوقت الذي تتصاعد فيه حدة القلق من تزايد حالات الإصابة بكورونا في صفوف العمالة الوافدة، فضلا عن الأزمة الاقتصادية بسبب تراجع الإيرادات النفطية.

المصدر | الخليج الجديد