انخفض معدل البطالة الإجمالي للسعوديين إلى 11.8% خلال الربع الأول من عام 2020، مقارنة مع 12.5% في الربع الأول من عام 2019.

ووفقا للتقرير الربعي الصادر عن الهيئة العامة للإحصاء، الثلاثاء، استقر معدل البطالة لإجمالي السكان (15 سنة فأكثر) عند 5.7% دون أي تغيير مقارنة مع الربع الأول من العام 2019.

وأشارت هيئة الإحصاء، في تقريرها، إلى أن مسح القوى العاملة في الربع الأول من عام 2020 نفذ في شهر يناير/كانون الثاني قبل فترة جائحة "كورونا" المستجد "كوفيد-19".

وارتفع معدل المشاركة في القوى العاملة لإجمالي السكان (15 سنة فأكثر) إلى 58.2%، محققا ارتفاعا بنحو 1.8% على أساس سنوي.

وأوضحت الإحصاء، أن الاستقرار في معدل البطالة وارتفاع معدل المشاركة في القوى العاملة يرجع إلى زيادة أعداد المشتغلين والمتعطلين في المسح.

وعلى أساس ربعي، انخفض معدل البطالة بين السعودية مقارنة مع الربع الرابع من عام 2019 والبالغ بنهايته 12%، نتيجة انخفاض البطالة بين السعوديات 2.7%، رغم ارتفاعها بين الذكور بنحو 0.6%.

وأظهرت مؤشرات القوى العاملة في المملكة العربية السعودية استقرار معدل البطالة للمواطنين خلال الربع الرابع من عام 2019 مقارنة مع الربع السابق.

ووفقاً للنشرة الربعية للهيئة العامة للإحصاء، استقر معدل البطالة للمواطنين السعوديين عند 12% مقارنة مع الربع الثالث من 2019.

ومن المتوقع أن تظهر نتائج أثر فيروس "كورونا" على سوق العمل، اعتبارا من الربع الثاني للعام 2020، على اعتبار أن حظر التجول وتوقف بعض الأنشطة، بدأ في أبريل/نيسان الماضي.

وبلغ عدد المشتغلين في المملكة 13.64 مليون فرد؛ منهم 10.43 ملايين أجنبي (77% من مجمل المشتغلين)، و3.2 ملايين سعوديين (23%).

وتتوقع وزارة الاقتصاد تراجع معدل البطالة بين السعوديين إلى حوالي 12%، بحلول نهاية العام الجاري.

وكان معدل البطالة قد ارتفع بين السعوديين إلى 12.9% في 2018 عقب تراجع أسعار النفط من منتصف 2014، وانكماش الاقتصاد في 2017.

بينما انخفضت النسبة لاحقا في ظل خطوات سعودية، رفعت على أثرها منذ 3 أعوام، وتيرة توطين العديد من القطاعات الاقتصادية، بهدف خفض نسب البطالة في صفوف السعوديين.

وتستهدف المملكة في رؤيتها المستقبلية 2030، خفض معدل البطالة بين مواطنيها إلى 7%.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات