الجمعة 10 يوليو 2020 10:34 ص

توقعت وكالة "فيتش" للتصنيف الائتماني عجزا ماليا عالميا قدره 9.7 تريليونات دولار هذا العام، وهو ما يعادل 12% من الناتج الإجمالي العالمي.

جاء توقع "فيتش" بسبب موجة خفض التصنيفات الائتمانية السيادية غير المسبوقة التي تسبب فيها فيروس كورونا.

وتوقعت الوكالة ارتفاع عدد الدول ذات التصنيف العالي المخاطر ليتجاوز الدرجة الجديرة بالاستثمار، وهي سابقة لم تحدث من قبل.

ومن المتوقع أن يبلغ إجمالي الديون 76 تريليون دولار، بما يوازي 95% من الناتج العالمي، وبما يتجاوز ضعفي مستوى 34 تريليون دولار الذي كان عليه قبل الأزمة المالية في 2007 و2008، وفق ما ذكرت "العربية نت".

 ودفعت الأزمة "فيتش" بالفعل إلى اتخاذ 32 إجراء تصنيفياً سلبياً أثرت على 26 دولة هذا العام.

لكن من المتوقع قفزات أخرى في الوقت الذي ما زال فيه أكثر من ثلث تصنيفاتها السيادية، البالغ عددها 118، ينطوي على تحذيرات بالخفض مع نظرة مستقبلية سلبية.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات