الثلاثاء 28 يوليو 2020 09:07 ص

أكدت وكالة "فيتش" للتصنيف الائتماني أن الركود الذي تسبب به فيروس كورونا على الاقتصادات سيستمر في الأعوام المقبلة.

وتوقعت الوكالة في بيان، أن ينخفض الناتج المحلي الإجمالي لاقتصادات الدول المتقدمة بينها الولايات المتحدة واليابان وكندا وألمانيا وفرنسا وبريطانيا، إلى حوالي أقل من 3 إلى 4 بالمئة عن مستوياتها قبل انتشار الفيروس.

وقالت: "الركود الذي تسبب به وباء كورونا على الاقتصادات سيستمر في الأعوام المقبلة، فصدمة كورونا سيكون لها أضرار دائمة مع ازدياد نسبة البطالة على المدى الطويل، وتضاؤل ساعات العمل، وبطء تراكم الاستثمارات".

وشددت على وجود غموض كبير حيال التوقعات المتعلقة بالاقتصاد.

وأشارت إلى أن موجات جديدة من الوباء، وتطبيق تدابير الحجر الصحي مجددًا، ستبطئ من تعافي الاقتصادات، مبينة أن القفزات الطبية من شأنها أن تعيد الأنشطة الاقتصادية إلى طبيعتها بشكل سريع.

المصدر | الأناضول