تداولت صفحات الغش الإلكتروني، بمواقع التواصل الاجتماعي، الأحد، صورًا لأسئلة امتحان الكيمياء للثانوية العامة، في مصر.

وتداولت صفحات الغش، على تطبيقات "فيسبوك"، و"واتس آب"، و"تيلجرام"، الإجابات بعد مرور نحو ساعة من بدء لجنة الامتحان.

يأتي ذلك، رغم تشديد إجراءات الرقابة والتفتيش على الطلاب، واستخدام العصا الإلكترونية للكشف عن الهواتف المحمولة، وأى أجهزة تساعد على الغش التي تكون بحوزة الطلاب.

من جانبها، تتبعت غرفة العمليات المركزية بوزارة التربية والتعليم الصور المتداولة للتأكد من صحتها، والتوصل لمصدرها، قبل أن تتأكد من صحتها.

ولاحقا، تمكن فريق الغش الإلكتروني، بغرفة عمليات وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، من تحديد هوية الطالب المسؤول عن تصوير أسئلة الامتحان، وتبين أنه من محافظة الشرقية (دلتا النيل/شمال).

والجمعة، ألقت الشرطة المصرية القبض على المسؤول عن إدارة مجموعة مسماه "الجروب الرسمي لطلاب الثانوية العامة"، بموقع "فيسبوك"، والتي نشر عليها مشاركات تتضمن الإعلان عن قدرته على نشر أسئلة امتحانات الثانوية العامة نظير مقابل مادي.

ولاحقا، شكلت الوزارة لجنة تحقيق في محادثات 350 طالباً تم رصدها على 65 مجموعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، تتضمن محاولاتهم الغش في امتحانات الثانوية العامة.

وشهدت امتحانات الثانوية العامة التي بدأت قبل أيام وتنتهي في 21 من الشهر الجاري، العديد من وقائع تسريب الامتحانات على مواقع التواصل الاجتماعي.

وخلال السنوات الماضية، جرى تسريب امتحانات الثانوية العامة أكثر من مرة؛ ما أحدث جدلا واسعا في البلاد، وتدخل الجيش المصري لتولي طباعة وتأمين الامتحانات، وأعلنت السلطات القبض على المسؤولين عن ذلك ومحاكمتهم، لكن التسريبات تكررت مجددا رغم كل ذلك.

ويخوض نحو 650 ألف طالب وطالبة في المحافظات المصرية، امتحانات الثانوية العامة، والتي تستمر لمدة شهر كامل.

المصدر | الخليج الجديد