تعطلت خدمات الإنترنت في إيران، الثلاثاء، بالتزامن مع حملة تغريد إلكترونية موسعة، مناهضة لأحكام الإعدام في البلاد.

وقالت شبكة "نت بلوكس" المعنية بمراقبة أنشطة الإنترنت، إن تشويشًا وتعطيلا كبيرًا عرقل الوصول إلى شبكة الإنترنت في إيران، بعد الساعة 5 مساءً بتوقيت غرينتش (في التاسعة والنصف بالتوقيت المحلي).

وأشارت إلى أن بياناتها أظهرت تأثيرًا كبيرًا على خطوط الإنترنت على نحو يحد من قدرة المواطنين على التواصل، وأن الانقطاعات مازالت مُستمرة.

وقال ناشطون، إن الانقطاعات سببها محاولة السلطات الإيرانية اعتراض التغريد الكثيف عبر 3 وسوم رائجة حاليًا عبر الشبكات الاجتماعية، شارك فيها إيرانيون يطالبون فيها بوقف عقوبة الإعدام.

وجاءت عاصفة التغريد عبر الوسوم، أحدها اسمه باللغة الفارسية "إعدام نكنيد أو لا تعدم"، بعدما أيدت المحكمة العليا في إيران، الثلاثاء، أحكامًا بالإعدام في حق 3 متظاهرين، شاركوا في احتجاجات دامية، ضد ارتفاع أسعار الوقود خلال نوفمبر/تشرين الثاني 2019.

وقبل أيام، أعدمت السلطات الإيرانية، رجلا في العقد الخامس من العمر، بسبب شربه للكحوليات، وهو ما أدانته منظمة "العفو الدولية"، قائلة إن الحكم يشير إلى "قسوة النظام القضائي" في إيران.

وتشير تقديرات العفو الدولية إلى أن طهران تحتل المرتبة الثانية بعد الصين، من حيث عدد حالات الإعدام.

المصدر | الخليج الجديد