بعث أمير قطر الشيخ "تميم بن حمد آل ثاني"، الأربعاء، برقية تهنئة إلى الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، في ذكرى إحباط المحاولة الانقلابية الفاشلة التي شهدتها بلاده في 15 يوليو/تموز 2016.

وبحسب بيان للديوان الأميري القطري: "بعث حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، ببرقية تهنئة، إلى أخيه فخامة الرئيس رجب طيب أردوغان رئيس الجمهورية التركية الشقيقة، بمناسبة ذكرى يوم الديمقراطية والوحدة الوطنية".

ومنتصف يوليو/تموز 2016، شهدت العاصمة أنقرة ومدينة إسطنبول محاولة انقلاب فاشلة نفذتها عناصر محدودة من الجيش، تتبع لتنظيم "فتح الله جولن"، حاولوا خلالها السيطرة على مفاصل الدولة، ومؤسساتها الأمنية والإعلامية.

علاقات قوية

وفي السياق ذاته، أكد القائم بأعمال السفير التركي في الدوحة، "مرت أوزمرت"، الأربعاء، على أهمية يوم 15 يوليو/تموز 2016 في حماية الديموقراطية في تركيا.

وأشار إلى "دعم أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، والشعب القطري ، حكومتنا (التركية) المنتخبة ديمقراطيا بحزم بعد محاولة الانقلاب الغادرة في 15 يوليو".

وأضاف "أعربت دولة قطر عن إدانتها الشديدة لمحاولة الانقلاب العسكري، ولن تنسى تركيا وشعبها دعم قطر القيم والقوي".

الأزمة الخليجية

وتابع "بعد مرور عام على محاولة الانقلاب في تركيا، للأسف، شهدت شقيقتنا وحليفتنا قطر هذه المرة حصارا غير عادل وغير قانوني من جيرانها، ولم تتردد تركيا لحظة في دعم إخوانها وأخواتها في قطر".

وفي 5 يونيو/حزيران الماضي، دخلت الأزمة الخليجية عامها الرابع، حيث قطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر، وفرضت عليها إجراءات عقابية؛ واتهمتها بدعم للإرهاب، وهو ما تنفيه الدوحة.

وأكد "مرت أوزمرت" أن "هاتين الأزمتين والمواقف الداعمة لتركيا وقطر لبعضهما البعض، أدت إلى تعزيز علاقاتنا على جميع المستويات".

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول