الخميس 16 يوليو 2020 10:03 ص

تكبدت البورصة المصرية، خسائر سوقية بقيمة 15.2 مليار جنيه (قرابة مليار دولار)، متأثرة سلبا بتخوفات المستثمرين، حال تدخل مصر عسكريا في ليبيا.

وأنهى مؤشر البورصة الرئيسي EGX30، أمس الأربعاء، التعاملات على انخفاض بنسبة 2.36% مسجلاً 10617 نقطة.

وتراجع EGX100 المؤشر الأوسع نطاقاً 3.73% إلى 2254 نقطة، كما هبط EGX7، بنسبة  3.58% مسجلا 1461 نقطة.

وبلغت قيم التداول على الأسهم نحو 1.5 مليار جنيه، وفقد رأس المال السوقى للأسهم المقيدة نحو 15.2 مليار جنيه ليسجل 580.7 مليار جنيه، مقابل 595.9  مليار مستوى الإغلاق السابق.

وقال خبراء لصحيفة "المال" (مصرية خاصة)، إن الخوف من تطورات الأوضاع بالساحة الليبية أثر سلبًا على تحركات السوق، مؤكدين أن البورصة ستتأثر سلبًا حال دخول مصر لمعركة حربية في الأراضى الليبية.

وكان الرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي" قد أكد، قبل أسابيع، أن اقتحام قوات "الوفاق" (معترف بها دوليا) لمحور سرت-الجفرة خط أحمر بالنسبة للقاهرة، ملوحا بتدخل الجيش المصري في ليبيا، إذا حدث هذا الأمر.

وقبل أيام، أعلنت قوات حكومة "الوفاق" رصد وصول إمدادات عسكرية من مصر إلى ميليشيات اللواء المتقاعد "خليفة حفتر"، وذلك بالتزامن مع تقارير عن "معركة كبرى" وشيكة في محيط سرت والجفرة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات