السبت 25 يوليو 2020 05:35 ص

أمر وزير الداخلية الكويتي "أنس الصالح" بإعادة رجل أمن ضمن الوفد المرافق لأمير الكويت الشيخ "صباح الأحمد الجابر الصباح" في رحلته العلاجية بالولايات المتحدة.

ووجه "الصالح" بإحالة رجل الأمن المذكور إلى الشؤون القانونية بعد التقاط صور لموكب الأمير، ونشرها عبر مواقع التواصل.

ووفقا لصحيفة "الراي" الكويتية، فإنه "بمراجعة كاميرات المطار، تبين أن من قام بتصوير الموكب شخصان، هما ضابط في الحماية ومعه شيخ من الأسرة الحاكمة"، مضيفة أن وزارة الداخلية "اتخذت إجراءاتها العقابية بحق الضابط".

وبالتزامن، نفى وزير شؤون الديوان الأميري "علي الجراح الصباح" صحة الصورة المنسوبة إلى أمير الكويت، في أحد المستشفيات الأمريكية، داعيا في ذات الوقت إلى توخي الحذر فيما ينشر من أخبار وصور.


 

والخميس، أفادت تقارير أمريكية بوصول أمير الكويت (91 عاما) إلى مستشفى "مايو كلينك" في رويتشستر بولاية مينسوتا الأمريكية، لاستكمال علاجه، وذلك بعد خضوعه لعملية جراحية مساء الأحد.

جاء ذلك بعدما أعلنت وكالة الأنباء الكويتية الرسمية (كونا) عن وصول أمير البلاد إلى الولايات المتحدة، مشيرة إلى أنه في صحة جيدة.

غير أن البيان الرسمي لم يوضح الجهة أو المكان الذي سيخضع فيه الأمير للعلاج.

والسبت الماضي، صدر مرسوم أميري بالاستعانة بولي العهد "نواف الأحمد الصباح" لممارسة بعض اختصاصات الأمير الدستورية مؤقتا، عقب دخول أمير البلاد المستشفى لإجراء فحوصات طبية.

المصدر | الخليج الجديد