السبت 1 أغسطس 2020 11:30 ص

كشفت إيران، السبت، عن قمر صناعي جديد يجرى الإعداد له، لافتة إلى أنه من المقرر إطلاقه في غضون أشهر.

وقال رئيس جامعة العلم والصناعة الإيرانية "جبار علي ذاكري"، إن "القمر الصناعي (ظفر-2) قيد الإعداد من قبل 93 من العلماء والنخبة الإيرانيين بصورة مباشرة".

وأضاف: "من المتوقع أن نكون بحاجة إلى عدة أشهر لإكمال المشروع".

ولفت إلى أن "موعد تسليم القمر الصناعي (ظفر-2) للمنظمة الفضائية ليس محددا لغاية الآن، لأن القرار في هذا الصدد هو بيد المنظمة، علما بأن العمل جار لإنجاز هذا المشروع الوطني ليل نهار".

وأوضح أن "عددا كبيرا من الطلبة الجامعيين في المراحل الدراسية العليا يعملون بصورة غير مباشرة إلى جانب العلماء والنخبة الإيرانيين في صنع القمر الصناعي".

وسبق لرئيس المنظمة الفضائية الإيرانية "مرتضى براري"، أن أعلن مؤخرا، أن بلاده بصدد صنع قمر صناعي استشعاري بدقة متر واحد، لوضعه في مدار حول الأرض على بعد 500 - 600 كيلومتر.

كما أعلن المرشد الأعلى الإيراني، "علي خامنئي"، أن طهران لديها القدرة على تحديد هدف لوضع القمر الصناعي في مدار ارتفاعه 36 ألف كيلومتر.

وكانت إيران قد أخفقت في وضع القمر الصناعي "ظفر" في المدار، مطلع العام الجاري.

وترى الولايات المتحدة، في أقمار إيران الصناعية، ستارا لتطوير برنامج للأسلحة الباليستية.

بالمقابل، تنفي طهران أن تكون أنشطتها المتعلقة بالأقمار الاصطناعية تغطية على تطوير صواريخ، وتقول إنها لم تسع أبدا لامتلاك سلاح نووي.

المصدر | الخليج الجديد