الاثنين 3 أغسطس 2020 09:17 م

أجرى وزير الخارجية الأمريكي "مايك بومبيو"، محادثات عبر الفيديو، الإثنين، مع مسؤول الشؤون السياسية في حركة طالبان الأفغانية الملا "عبدالغني برادر".

جاء ذلك حسبما أعلن المتحدث باسم المكتب السياسي لحركة طالبان "سهيل شاهين"، الإثنين.

وذكر "شاهين" أن  الطرفين ناقشا بدء المحادثات الأفغانية والأوضاع الراهنة في البلاد، مشيرا إلى أن الجانبين أكدا  أن استكمال عملية إطلاق سراح المعتقلين خطوة مهمة لبدء المفاوضات الأفغانية.

وأضاف "شاهين" أن "بومبيو" رحب بإعلان طالبان وقف إطلاق النار أيام عيد الأضحي المبارك.

وتأتي هذه المباحثات بعد إطلاق الحكومة الأفغانية سراح 317 من سجناء حركة طالبان، ليصل إجمالي المفرج عنهم إلى 4917.

ونقلت قناة "طلوع نيوز" التلفزيونية الأفغانية، عن مجلس الأمن القومي الأفغاني قوله إنه "سيستمر إطلاق سراح السجناء حتى يصل الإجمالي إلى 5100".

والجمعة الماضي، أصدر الرئيس الأفغاني "أشرف غني" أمرا بإطلاق سراح عدد إضافي بلغ 500 من سجناء حركة طالبان، كبادرة حسن نية، ردا على وقف إطلاق النار الذي أعلنته حركة طالبان خلال عيد الأضحى.

غير أن "غني" ذكر أنه ليس لديه "أي سلطة" بموجب دستور البلاد لإطلاق سراح النزلاء الباقين - 400 سجين - المدرجين على قائمة طالبان؛ بسبب تورطهم في جرائم خطيرة.

وتابع أنه سيجري اتصالا قريبا مع مجلس شيوخ القبائل "لويا جيرجا" لاتخاذ قرار بشأن مصيرهم.

وفي المقابل، دعا الرئيس الأفغاني مسلحي طالبان الذين يقاتلون للإطاحة بحكومته لدخول محادثات سلام في أقرب وقت ممكن.

وأضاف "غني": "مصير السجناء المتبقين سيناقش ويتخذ قرارا بشأنه خلال المفاوضات".

من جانبها، قالت الحركة إنها أطلقت سراح جميع السجناء الألف الذين تعهدت لواشنطن بإطلاق سراحهم.

وكانت طالبان قد أعلنت وقفا مؤقتا لإطلاق النار لمدة 3 أيام خلال عيد الأضحى، بدءا من يوم الجمعة. وفي المقابل، أعلنت الحكومة وقفا مماثلا لإطلاق النار.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات